المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

علماء بريطانيون يعلنون اكتشاف فصيلة جديدة من الديناصورات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فصيلة الديناصور الجديدة
فصيلة الديناصور الجديدة   -   حقوق النشر  Copyright John Sibbick

أعلن باحثون بريطانيون عن اكتشاف فصيلة نادرة لديناصور تم العثور على هيكله منذ أكثر من أربعين عاماً.

وعُثر على الهيكل العملاق لديناصور طوله ثمانية أمتار ويزن 900 كيلوغرام في جزيرة أيل أوف وايت عام 1978 وتم إطلاق اسم "بريستونيوس سيموندسي" عليه نسبة إلى مكتشف هيكله كيث سيموندز.

وكان يُعتقد منذ فترة طويلة أنه جزء من الأنواع المعروفة سابقا باسم Mantellisaurus وهي جزء من مجموعة ديناصورات iguanodontian.

ولكن العلماء بجامعة بورتسموث ومتحف التاريخ الطبيعي البريطاني توصلوا إلى فصيلته النادرة.

وقال جيريمي لوكر، وهو طالب دكتوراه في المتحف وجامعة بورتسموث، إن أول ما لفت نظره لاحتمالية اختلاف فصيلة الديناصور هو عدد أسنانه، وهو ما ميزه عن غيره من الديناصورات التي بقيت هياكلها حتى الآن.

وأضاف: "Mantellisaurus لديه 23 أو 24، لكن هذا به 28. كان لديه أيضا أنف بصلي، في حين أن الأنواع الأخرى لها أنوف مستقيمة جدا. إجمالا، أوضحت هذه الاختلافات وغيرها من الاختلافات الصغيرة وجود فصيلة مختلفة".

الاكتشاف هو الأحدث في مجموعة من أنواع الديناصورات الجديدة التي أعلنها علماء المتحف في الأسابيع الأخيرة. وتشمل هذه الأنواع الجديدة من ankylosaur وTherapods وspinosaurus.

يشير اكتشاف هذا النوع الجديد إلى وجود عدد أكبر بكثير من الديناصورات في أوائل العصر الطباشيري في المملكة المتحدة مما كان يعتقد سابقا.