بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان والعمل بالسخرة كندا توقف وارداتها من مصنع قفازات ماليزي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عامل يتفقد القفازات التي تستخدم لمرة واحدة في مصنع توب غلوف خارج كوالالمبور، ماليزيا.
عامل يتفقد القفازات التي تستخدم لمرة واحدة في مصنع توب غلوف خارج كوالالمبور، ماليزيا.   -   حقوق النشر  Vincent Thian/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أوقفت كندا الواردات من شركة سوبرماكس الماليزية لصناعة القفازات، وذلك بعد أسابيع من حظر الولايات المتحدة الشركة، بسبب مزاعم بأنها تستخدم نظام العمل بالسخرة.

وتخضع المصانع الماليزية التي تصنع كل شيء من القفازات الطبية إلى زيت النخيل للتدقيق بشكل متزايد بسبب مزاعم بأنها تسيء معاملة العمال الأجانب، الذين يشكلون جزءا كبيرا من القوى العاملة في مجال الصناعة.

وبعد أن أوقفت الولايات المتحدة واردات سوبرماكس الشهر الماضي، قالت إدارة الخدمات العامة والمشتريات الكندية يوم الأربعاء إنها علقت شحنات سوبرماكس، مع انتظارها تقريرا متوقعا في منتصف الشهر من وحدة سوبرماكس في كندا.

وقالت الإدارة في بيان: "في ضوء الوضع الحالي تواصلت كندا مع الشركة للحصول على تأكيدات، بأن شركة سوبرماكس لا تقوم بممارسات العمل القسري".

ولم ترد سوبرماكس على الفور على طلب للتعليق.

انتهاكات لحقوق الإنسان

وخضع مصنّعو القفازات المطاطية ومنتجو زيت النخيل في ماليزيا خلال السنة الماضية، للتدقيق الأمريكي بسبب مزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان.

ومنعت الحكومة الأمريكية إثر التدقيق استيراد المنتجات من شركة توب غلوف في شهر مارس/ آذار، أكبر شركة لتصنيع القفازات في العالم. وأظهرت نتائج المتابعة أدلة على ممارسات السخرة في منشآت الإنتاج التابعة للشركة في ماليزيا، وقد أجبرت هذه الخطوة الشركة على تأخير خططها للتعامل مع بورصة هونغ كونغ.

المصادر الإضافية • رويترز