المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تثني على "دعم" تركيا في أزمة بيلاروس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين   -   حقوق النشر  Frederick Florin/AP

شكر نائب رئيسة المفوضية الأوروبية مارغاريتيس سكيناس الذي يتوقع أن يصل مساء الخميس الى أنقرة، تركيا على دعمها في أزمة الهجرة التي اندلعت عند حدود بيلاروس والاتحاد الأوروبي.

وكتب سكيناس في بيان "أحضر إلى أنقرة لأشكر السلطات التركية على الإجراءات التي اتخذتها مؤخرًا لوضع حد للانتهاكات المرتكبة في حق المهاجرين اليائسين من قبل شبكات المهربين ولتعزيز تعاوننا في مجال الهجرة والأمن".وأوضح "إدارة الهجرة هي مسؤولية مشتركة وأولوية مشتركة للاتحاد الأوروبي وتركيا".

وأضاف "لقد تعاوننا بنجاح في ملف الهجرة. علينا الآن أن نواجه تهديدات جديدة بما في ذلك الاتجار بالبشر الذي ترعاه الدول".

وكانت أنقرة قد منعت الجمعة "حتى إشعار آخر" مواطني العراق وسوريا واليمن من شراء تذاكر سفر للتوجه الى بيلاروس من مطارات في تركيا.

ورحب الاتحاد الأوروبي بهذا القرار على الفور في حين اتُهمت بيلاروس بتنظيم تدفق آلاف المهاجرين معظمهم من الشرق الأوسط إلى حدودها مع بولندا، ردًا على العقوبات الغربية. وقالت السلطات في مينسك الخميس إن "نحو 7000 مهاجر" موجودون على أراضيها بينهم أكثر من 2000 عند الحدود مع بولندا.

ووفقًا للمتحدثة باسم رئيس الدولة البيلاروسية نتاليا إيسمونت، فإن الحكومة مستعدة للعمل من أجل إعادة 5000 مهاجر "إذا رغبوا في ذلك". ومن المقرر أن يلتقي سكيناس الجمعة مع نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي ووزير الداخلية سليمان صويلو. تعد تركيا إحدى الدول الرئيسية المضيفة للاجئين في العالم، حيث تؤوي 3,4 ملايين سوري و400 ألف أفغاني بموجب اتفاقية مالية مع الاتحاد الأوروبي.

وتتزايد المخاوف بشأن مصير أكثر من ألفي مهاجر غالبيتهم من أكراد الشرق الأوسط، عالقين عند الحدود، في ظروف وصفتها الأمم المتحدة بأنها "لا تحتمل" مطالبة بتحرّك لمعالجة الأمر.