المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فلسطينيون يرفضون تصنيف بريطانيا لحماس "كمنظمة إرهابية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
إسماعيل هنية، زعيم حركة حماس الفلسطينية
إسماعيل هنية، زعيم حركة حماس الفلسطينية   -   حقوق النشر  Hassan Ammar

يقول الفلسطينيون في غزة إن تحرك بريتي لتصنيف حماس "كمنظمة إرهابية" "غير مقبول"، بعد إعلان وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أنها ستضغط من أجل التغيير في البرلمان الأسبوع المقبل، بحجة أنه لا يمكن التمييز بين الجناح السياسي والعسكري للحركة.

وتعليقا على القرار، قال المتحدث باسم حماس حازم قاسم لفرانس برس الجمعة: "إن قرار وزارة الداخلية البريطانية باعتبار حماس منظمة إرهابية هو جريمة بحق شعبنا الفلسطيني وكل تاريخه النضالي، وإدانة للنضالات المشروعة لكل الشعوب الحرة ضد الاستعمار".

واضاف قوله: "هذا القرار إذا ما طبق يعتبر خطيئة كبيرة سياسية وأخلاقية وقيمية وقانونية، ترتكبها بريطانيا إضافة إلى جريمتها الأولى بإقامة الكيان الصهيوني بإعطاء وعد بلفور".

واعتبر قاسم أن "هذا القرار لا يخدم إلا الاحتلال ومصالحه وروايته، ويشجعه على الاستمرار في جرائمه بل وتصعيد هذه الجرائم واستمرار تنكره لحقوق شعبنا الفسطيني".

ودعت حماس، في بيان، المجتمع الدولي للتوقف عن "الازدواجية والانتهاك الصارخ للقانون الدولي".

وكانت وزارة الداخلية البريطانية قد أعلنت الجمعة أن اظهار الدعم لحركة حماس في بريطانيا قد يعاقب بالسجن 14 عاماً اذا نجحت الحكومة في حظر الجماعة كمنظمة ارهابية.

وستضغط وزيرة الداخلية بريتي باتيل من أجل التغيير في البرلمان الأسبوع المقبل، في محاولة لجعل بريطانيا تتماشى مع الولايات المتحدة، التي صنفت حماس منظمة إرهابية في عام 1995، والاتحاد الأوروبي.

وجادلت باتيل بأن فرض حظر تام بموجب قانون الإرهاب لعام 2000 كان ضرورياً لأنه لم يكن من الممكن التمييز بين الجناح السياسي والجناح العسكري لحركة حماس.

وكانت بريطانيا قد أدرجت في عام 2001 فصائل عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- على اللائحة السوداء، دون كيان الحركة بالكامل، وتعود الآن إلى اعتبار الحركة بأكملها تنظيماً إرهابياً.

ونشرت باتيل تغريدة على موقع تويتر: "حماس لديها قدرة إرهابية كبيرة بما في ذلك الوصول إلى أسلحة واسعة ومتطورة بالإضافة إلى منشآت إرهابية، وهذا هو السبب في أنني عملت اليوم على حظر حماس بالكامل ".

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بالخطوة. ووصف في تغريدة على تويتر حماس بأنها "جماعة إسلامية راديكالية تستهدف الإسرائيليين الأبرياء وتسعى إلى تدمير إسرائيل".

أما وزير الخارجية في حكومته يائير لابيد فرأى أن هذا "قرار مهم يمنح قوات الأمن البريطانية أدوات إضافية لمنع استمرار تعزيز منظمة حماس الإرهابية بما في ذلك في المملكة المتحدة".

وكتب على تويتر: "أرحب بعزم المملكة المتحدة على إعلان حماس منظمة إرهابية في مجملها، لأن هذا هو بالضبط ما هي عليه". وقال وزير الخارجية يائير لابيد إن الخطوة جاءت نتيجة "جهود مشتركة" بين الحكومتين البريطانية والإسرائيلية.

في حال نجاح ذلك، سيتم حظر رفع علم حماس أو الترتيب لمقابلة أعضائها أو ارتداء الملابس الداعمة لها. وحتى الآن، كان الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) فقط محظورا في المملكة المتحدة، بينما أدرجت الحركة على القائمة السوداء للمنظمات "الإرهابية" في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي خرجت منه بريطانيا في 2020.

المصادر الإضافية • وكالات