euronews_icons_loading
طوابير على نراكز التلقيح في إسبانيا

اصطف الناس في طوابير طويلة للحصول على اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في العاصمة الاسبانية مدريد حيث كثفت السلطات جهودها لتطعيم نسبة صغيرة من السكان الذين لم يتم تطعيمهم بعد.

ومع القيود والتدابير الجديدة التي يرى البعض أنها "تُعقد" الحياة" أصبح البعض يرى أن تلقي اللقاح أصبح ضرورة حتمية حيث يُخطط عدد كبير من الاسبان لقضاء عطلة الشتاء في البرتغال المجاورة ودول أخرى تُشدّد سلطاتها القواعد على المسافرين غير المحصنين ويرى البعض أن التطعيم ضد كوفيد-19 أصبح إلزاميا في العديد الأماكن.

وأظهر استطلاع حديث أجراه معهد الاقتراع الاسباني "سي آي سي" أن حوالي ثلث 1.6 مليون بالغ غير محصنين في اسبانيا ما زالوا يخططون للحصول على جرعات اللقاح، لكن ما يقرب من 3 في المائة ممّن شملهم الاستطلاع أي ما يعادل مليون شخص إذا تم استقراء الرقم لإجمالي عدد سكان البلاد، كانوا يخططون لتجنب ذلك. وقد ظلت التصاريح الإجبارية بكوفيد-19 مثيرة للجدل في اسبانيا.

وأصر الخبراء على أن ارتداء الكمامات، وهو أمر إلزامي في الأماكن المغلقة ومشهد شائع في شوارع إسبانيا، وغيرها من تدابير التباعد الاجتماعي لا تزال أكثر فعالية ضد العدوى.

No Comment المزيد من