المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فوز بنكهة الموت.. رصاص طائش يقتل فرحة اليمنيين بفوز منتخب الناشئين ببطولة غرب آسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جمهور يمني في ملعب لمشاهدة مباراة كرة قدم بطولة غرب آسيا للناشئين بين اليمن والسعودية، في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، في 13 ديسمبر 2021.
جمهور يمني في ملعب لمشاهدة مباراة كرة قدم بطولة غرب آسيا للناشئين بين اليمن والسعودية، في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، في 13 ديسمبر 2021.   -   حقوق النشر  AFP

شهدت عدد من المحافظات اليمنية وشوارعها هتافات الفرح وأصوات أبواق السيارات والألعاب النارية عقب فوز المنتخب اليمني للناشئين ببطولة غرب آسيا، على رأسها عدن وحضرموت وصنعاء وغيرها، إلا أن المآسي لا تفارق قدر اليمنيين ولم تكتمل فرحتهم بهذا الإنجاز.

فقد وقع عدد من الضحايا جراء إطلاق الرصاص العشوائي في الهواء احتفالا بهذا النصر في بلد اليمن الفقير والغارق في الحرب.

وأعلنت وزارة الصحة بصنعاء عن مقتل 5 اشخاص، من بينهم طفلة، وجرح 124 آخرين حتى الآن، وأشارت إلى أن المستشفيات ستستقبل جميع حالات الإصابة بالأعيرة النارية الطائشة مجانا.

كتب عبد الله محمد صالح السعدي في تغريدة: "رصاص حي في الهواء يتساقط مطر من جهنم فوق رؤوس الاطفال والمواطنين في صنعاء وعدن وكل مدن اليمن اسلوب همجي ووحشي في التعبير عن الفرح. اناس تفرح واناس تبكي وتنوح في وطني".

وشارك وسام الديلمي بصورة لأحد ضحايا الرصاص الطائش قائلا: "حافظوا على السكينة العامه للمجتمع وادخروا الرصاص للجبهات فامامنا عدو متربص بنا".

وبدوره، قال إبراهيم جحاف إن "إطلاق رصاص بشكل عشوائي للتعبير بالفرحة لفوز المنتخب اليمني بفوزه بكاس آسيا للناشئين على المنتخب السعودي ليلة أمس يعد انفلاتا أمنيا غير مسبوق قد يتكرر اذا لم يتخذ إجراءات رادعة وسيؤدي ذلك إلى مضاعفة الضحايا بل وإلى أعمال قد يلعبها العدو".

يذكر أن المنتخب اليمني للناشئين دون 15 عاما تفوق على نظيره السعودي بركلات الترجيح 4-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1 مساء الإثنين، بعدما انتهت المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها السعودية بنسختها الثامنة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يفوز فيها المنتخب اليمني لكرة القدم في بطولة قارية. ولا تزال أفقر بلدان شبه الجزيرة العربية تعيش نزاعا داميا على السلطة منذ عام 2014 بين الحوثيين المتحالفين مع إيران والحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية.

كما تشير تقديرات محلية ودولية إلى انتشار السلاح على نطاق واسع في اليمن ووجود 60 مليون قطعة سلاح.