المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تحالف بقيادة الولايات المتحدة يسقط طائرة مُسيرة في جنوب سوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال مسؤولون يوم الخميس إن طائرة بريطانية تابعة لتحالف تقوده الولايات المتحدة أسقطت طائرة مُسيرة قرب قاعدة يتمركز فيها جنود أمريكيون في جنوب سوريا هذا الأسبوع.

وتقع القاعدة، المعروفة باسم التنف، في منطقة استراتيجية قرب معبر التنف الحدودي مع العراق والأردن وبها عدد قليل من الجنود الأمريكيين.

وموقع التنف هو الوحيد الذي به وجود عسكري أمريكي مؤثر في سوريا بمنطقة خارج الشمال الذي يسيطر عليه الأكراد.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن طائرة من طراز تايفون أسقطت “طائرة مسيرة معادية” تمثل تهديدا لقوات التحالف. وأضافت أن هذا هو أول اشتباك في الجو لطائرة تايفون تابعة للقوات الجوية الملكية.

وقال الرائد بالبحرية الأمريكية بيل أوربان، وهو متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، إن طائرتين مُسيرتين دخلتا منطقة “عدم التصادم” في حامية التنف يوم الثلاثاء وتم إسقاط إحداهما أثناء اقترابها من القاعدة.

وأضاف أنه لم تقع إصابات كما لم تلحق أضرار بالمنشآت.

ولم يتضح على الفور من المسؤول عن الطائرة المُسيرة.

وسبق أن هاجمت قوات تدعمها إيران قوات أمريكية بطائرات مُسيرة وصواريخ في شرق سوريا وفي العراق.

وفي أكتوبر تشرين الأول، أُطلقت طائرات مُسيرة صوب القاعدة لكن لم تقع إصابات بين الأمريكيين.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن جماعات مسلحة مدعومة من إيران قد تصعد هجماتها على القوات الأمريكية في العراق وسوريا في الأسابيع القادمة، ويرتبط ذلك جزئيا بحلول ذكرى مقتل القائد العسكري الإيراني الكبير قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري وأبو مهدي المهندس القيادي بالحشد الشعبي العراقي.

وقُتل سليماني والمهندس في غارة جوية أمريكية بطائرة مُسيرة في العراق في الثاني من يناير كانون الثاني 2020.