شاهد: العثور على خاتم ذهبي محفور عليه صورة "الراعي الصالح" بين حطام سفينة قبالة إسرائيل

خاتم ذهبي من العصر الروماني منقوش عليه "الراعي الصالح"
خاتم ذهبي من العصر الروماني منقوش عليه "الراعي الصالح" Copyright Sebastian Scheiner/AP2011
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تمّ اكتشاف بقايا حطام سفينتين قبالة ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​مليئة بمئات العملات التي تعود إلى العصر الروماني والعصور الوسطى. ومن بين القطع الأثرية الأخرى التي تم انتشالها تماثيل وأجراس وخزفيات وخاتم ذهبي روماني، حجره الكريم الأخضر محفور عليه صورة راع يحمل شاة على كتفيه.

اعلان

عرض باحثون إسرائيليون الأربعاء خاتما ذهبيا من العصر الروماني عليه رمز مسيحي مبكر للمسيح منقوش على الحجر الكريم الذي يتوسطه، عثر عليه بين حطام سفينة قبالة ميناء قيصرية القديم، بين تل أبيب وحيفا.

وأوضحت سلطة الآثار الإسرائيلية في بيان إن الخاتم الذهبي الثُماني الأضلاع يحمل على حجره الكريم الأخضر رسم "الراعي الصالح" لراعٍ صغير، يرتدي قميصا طويلا ويحمل كبشا أو شاة على كتفيه.

وعُثر على الخاتم بين مجموعة من العملات المعدنية الرومانية، التي تعود للقرن الثالث، بالإضافة إلى تمثال نسر من البرونز وأجراس لرد الأرواح الشريرة وفخاريات وتمثال لممثل روماني مع قناع هزلي، بحسب المصدر. وقالت سلطة الآثار إنه عُثر أيضا في المياه الضحلة نسبيا على حجر كريم أحمر نُقش عليه رسم قيثارة، بالإضافة إلى بقايا الهيكل الخشبي للسفينة.

كانت قيصرية العاصمة المحلية للإمبراطورية الرومانية في القرن الثالث وميناؤها مركزا رئيسيا لنشاط روما وفق ما ذكرته هيلينا سوكولوف المنسقة في قسم العملات لدى سلطة الآثار الإسرائيلية والتي بحثت في موضوع خاتم "الراعي الصالح".

قالت سوكولوف إنه في حين أن الصورة على الخاتم موجودة في الرموز المسيحية المبكرة، فإن تصوير المسيح على أنه راع يرعى قطيعه ويوجه المحتاجين، فإن من النادر العثور عليه على خاتم. وأضافت "من المحتمل أن يكون وجود مثل هذا الرمز على خاتم مملوك لروماني ينشط بقيصرية أو حولها من الأمور المنطقية، نظرًا للطبيعة غير المتجانسة عرقيا ودينيا للميناء في القرن الثالث، عندما كان أحد المراكز الأولى للمسيحية".

وأوضحت سوكولوف: "نتحدث عن فترة كانت فيها المسيحية في بدايتها لكنها بالتأكيد تنمو وتتطور، لا سيما في المدن المختلطة مثل قيصرية"، مشيرة إلى أن الخاتم نفسه صغير، مما يعني أنه ربما كان يخص امرأة.

وبينما كانت المسيحية تمارس في السر في ذلك الوقت، قالت إن الإمبراطورية الرومانية كانت متسامحة نسبيًا مع أشكال جديدة من العبادة بما في ذلك حول المسيح، مما يجعل من المعقول أن يضع مواطن ثري في الإمبراطورية مثل هذا الخاتم".

إلى جانب اكتشافات العصر الروماني، اكتشف غواصو سلطة الآثار أيضًا في حطام ثان في موقع قريب كنزًا يضم نحو 560 قطعة نقدية من العصر المملوكي تعود إلى القرن الرابع عشر. ويُقدر أن السفينتين غرقتا قبل 1700 و600 عام.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

العثور على مرحاض حجريٍّ مصقول عمره 2700 عام في القدس

علماء آثار إسرائيليون يكتشفون مدينة عمرها 3000 سنة يعتقد أنها موطن المحارب العملاق جالوت

الوزير اليميني المتطرف سموتريتش يثير غضبا: إعادة الرهائن في غزة ليست مهمة الآن بل القضاء على حماس