المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة لاعب كرة قدم خلال المباراة في الجزائر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بطولة كرة القدم الأولمبية بين الجزائر والبرتغال في البرازيل. 2016/08/10
بطولة كرة القدم الأولمبية بين الجزائر والبرتغال في البرازيل. 2016/08/10   -   حقوق النشر  اوجينيو سالفيو/أ ب

ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن سفيان لوكار قائد مولودية سعيدة توفي، أثناء مباراة ضد مضيفه جمعية وهران في دوري الدرجة الثانية الجزائري لكرة القدم يوم السبت، بعد دقائق من اصطدامه بحارس مرمى فريقه.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن اللاعبين اصطدما وهما يحاولان لعب كرة في الهواء، وتمكن لوكار (28 عاما) من استئناف اللعب بعد أن تلقى الإسعافات من الطاقم الطبي لفريقه.

وأضافت الوكالة: "لكن عودة لوكار إلى الميدان لم تستمر طويلا، إذ سرعان ما سقط بمفرده على أرضية (الملعب) في الدقيقة 35، ما استدعى تدخل الطاقم الطبي من جديد، وحاول مساعدته على استرجاع وعيه ولكن دون جدوى، (وتم) نقله إلى المستشفى حيث فارق الحياة في الطريق".

وتوقفت المباراة بينما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الفريق الزائر بهدف دون رد، وأنهاها الحكم بعد أن وصلت أنباء وفاة لوكار إلى اللاعبين.

وأظهرت لقطات مصورة نشرها أحد رواد موقع تويتر على صفحته، اللاعب وهو ملقى على أرضية الميدان، فيما تدخل أحد عناصر طاقم الفريق لمحاولة إنقاذه عبر التنفس الاصطناعي، قبل أن تنقله سيارة إسعاف لأحد المستشفيات القريبة.

وذكرت الصحافة المحلية الجزائرية أن لوكار أصيب بالوعكة الصحية في الشوط الأول من المباراة، وقد تلقى اسعافات للمرة الأولى عاد إثرها إلى الميدان ليستأنف اللعب، ولكن عاودته الوعكة بعد دقائق وفقد وعيه، وفشل الطاقم الطبي في إسعافه، ورجحت المصادر ذاتها أن يكون لوكار قد وافاه الأجل وهو في الطريق إلى المستشفى.

ويبلغ الفقيد من العمر 28 سنة، وكان يحمل شارة قيادة نادي مولدية سعيدة لكرة القدم.

المصادر الإضافية • رويترز