المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد | ماكينات لإنتاج الثلج الاصطناعي في بكين قبل أسابيع من الألعاب الأولمبية الشتوية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
ماكينتان لصنع الثلج في الصين
ماكينتان لصنع الثلج في الصين   -   حقوق النشر  أ ب

تعتمد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين التي تقام في الفترة الممتدة من 4 إلى 20 شباط/فبراير المقبل بشكل شبه كامل على الثلج الاصطناعي، ويعود ذلك إلى أنها تقام في واحدة من أكثر المناطق جفافاً في الصين.

ويتسابق المنظمون قبل 5 أسابيع فقط من انطلاق الألعاب الأولمبية الشتوية على تغطية أماكن التزلج بثلج اصطناعي عالي الجودة وهي مهمة تعد بالنسبة للمعنيين ضخمة ومعقدة، أما النقاد فيرون أنها غير مستدامة بيئياً.

وبحسب المعنيين يجب أن يلبي هذا الثلج المعايير المطلوبة بدقة، من حجم الجسيمات المائية ومحتوياته والصلابة المناسبة التي تحتاجها أماكن المسابقات المختلفة.

وتستخدم الملاعب آلات متخصصة لصنع الثلج، وتراقب درجة حرارة الهواء والرطوبة لتحقيق أكبر قدر من الإنتاج.

قال لي شين، نائب رئيس العمليات الجبلية في المركز الوطني للتزلج على جبال الألب في منطقة يانكينغ، على بعد حوالي 80 كيلومتراً (50 ميلاً) من بكين، "التحدي الأكبر بالنسبة لنا هو الحفاظ على جودة موحدة للثلج".