توقيف نائب رئيس حركة النهضة في تونس

زعيم حركة النهضة راشيد الغنوشي يلقي كلمة أمام أنصاره في تونس العاصمة، تونس، السبت 14 أبريل 2018
زعيم حركة النهضة راشيد الغنوشي يلقي كلمة أمام أنصاره في تونس العاصمة، تونس، السبت 14 أبريل 2018 Copyright AP Photo/Hassene Dridi
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وفي بيان أكد حزب النهضة توقيف البحيري وهو وزير سابق للعدل منددة بعملية "اختطاف" و"سابقة خطيرة تنبئ بدخول البلاد في نفق الاستبداد".

اعلان

أفادت مصادر عدة أن نائب رئيس حزب النهضة ذي المرجعية الإسلامية نورالدين البحيري المقرب من زعيم الحركة الإسلامية راشد الغنوشي خصم رئيس البلاد اللدود، أُوقف الجمعة.

وقال المحامي سمير ديلو النائب المستقيل من حركة النهضة لوكالة فرانس برس "أوقف عناصر بالزي المدني كانوا في سيارتين نورالدين البحيري مع زوجته في منزله في المنار" أحد أحياء العاصمة التونسية.

وأوضح المصدر نفسه أن البحيري "أُوقف بعنف واقتيد إلى جهة مجهولة". وقد استولى العناصر على هاتف زوجته المحامية سعيدة العكرمي.

وتعذر الاتصال بأي مصدر رسمي للحصول على تفاصيل حول دوافع عملية التوقيف.

وفي بيان أكد حزب النهضة توقيف البحيري وهو وزير سابق للعدل منددة بعملية "اختطاف" و"سابقة خطيرة تنبئ بدخول البلاد في نفق الاستبداد".

وتتواجه حركة النهضة مع الرئيس قيس سعيد منذ قراره في 25 تموز/يوليو إقالة الحكومة وتجميد عمل البرلمان الذي كان يسيطر عليه هذا الحزب.

ونددت حركة النهضة في بيانها "بتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون".

ومنذ تموز/يوليو نددت شخصيات سياسية ومعارضون عدة بما اعتبروه "انقلابا".

viber

في 22 موكانون الأول/ديسمبر حكم على الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي المنتقد الشرس لسعيد والمقيم في فرنسا، غيابيا بالسجن أربع سنوات بعد إدانته بتهمة "المساس بأمن الدولة في الخارج" إثر انتقاده علنا السلطة التونسية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ألمانيا تغلق نصف مفاعلاتها النووية في خضم أزمة طاقة في أوروبا

الرئيس التونسي يمدد تجميد البرلمان ويعلن تنظيم استفتاء حول إصلاحات دستورية في 2022

بعد مرور عام على اعتقالهم دون محاكمة.. عائلات معارضين سياسيين في تونس تطالب بالإفراج عنهم