تونس: الغنوشي يرفض تعطيل المجلس عاما أخر ويصف الإجراء بـ"غير دستوري"

رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي
رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أعلن في 13 ديسمبر إنه سيدعو إلى استفتاء دستوري في يوليو تموز المقبل وإن الانتخابات التشريعية ستُجرى في نهاية عام 2022

اعلان

قال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، إن رئاسة البرلمان ترفض تعطيل مجلس النواب عاما آخر وتعتبر هذا الإجراء غير دستوري وغير قانوني.

وأضاف الغنوشي، وهو أيضا رئيس حزب النهضة الإسلامي المعتدل، أن المخرج الوحيد من الأزمة هو بالإلغاء الفوري للإجراءات الاستثنائية والدخول في حوار وطني شامل.

وأعلن الرئيس التونسي قيس سعيد في 13 ديسمبر/ كانون الأول، أنه مدد تجميد البرلمان حتى إجراء انتخابات تشريعية جديدة في 17 كانون الأول/ديسمبر 2022. وكذلك أعلن سعيّد تنظيم استفتاء حول إصلاحات دستورية في تموز/يوليو 2022، بعدما قال منذ فترة إن الدستور التونسي لم يعد صالحاً.

وفي 25 تموز/يوليو، وفي خضم أزمة اجتماعية واقتصادية وبعد أشهر من الجمود السياسي في البلاد، قرر سعيد اللجوء إلى فصل دستوري يخوله اتخاذ "تدابير استثنائية" في حال وجود "خطر داهم" على البلاد، وأعلن بمقتضاه إعفاء رئيس الحكومة وتجميد عمل البرلمان.

وبعد ذلك بشهرين، أصدر في 22 أيلول/سبتمبر أمرا رئاسيا قرر بمقتضاه تجميد العمل بقسم واسع من الدستور ومنح نفسه سلطة التشريع عبر مراسيم، وأعلن تمديد الاجراءات التي اتخذها "حتى إشعار آخر". كما أورد الأمر الرئاسي أن سعيّد سيعمل على إعداد مشاريع متعلقة "بالإصلاحات السياسية"، في إشارة إلى تعديل دستور 2014 أو تغييره.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تونس تصدر حكما غيابيا على الرئيس الأسبق المرزوقي بالسجن 4 سنوات بتهمة التآمر على أمن الدولة

الرئيس التونسي يمدد تجميد البرلمان ويعلن تنظيم استفتاء حول إصلاحات دستورية في 2022

الحكم غيابيًا بسجن الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي 8 سنوات