المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تسجل قرابة نصف مليون إصابة جديدة بكوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فرنسا تسجل قرابة نصف مليون إصابة جديدة بكوفيد-19

أظهرت بيانات رسمية الثلاثاء أن فرنسا سجلت 464769 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الـ 24 ساعة الماضية، وذلك في أكبر حصيلة إصابات يومية تم تسجيلها منذ بدء الجائحة.

وطرأ انخفاض طفيف على عدد المرضي الذين يتلقون العلاج في المستشفيات في نفس الفترة ليبلغ نحو 3900 مريض. كما تجاوز المعدل اليومي للاصابات الجديدة عتبة الـ 300 ألف حالة ​​خلال الأيام السبعة الماضية.

وسجلت بريطانيا الثلاثاء أكبر عدد من وفيات كوفيد-19 اليومية منذ قرابة العام، بينما تبحث حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون تخفيف إجراءات اتُخذت للحد من انتشار السلالة أوميكرون. وبلغ عدد الوفيات المسجلة الثلاثاء 438 حالة، وهو أكبر عدد وفيات يومية منذ 24 فبراير شباط العام الماضي.

وفي وقت سابق قال وزير الصحة ساجد جافيد أمام البرلمان إنه متفائل بأن الإجراءات التي اتُخذت للحد من انتشار أوميكرون ستُخفف في الأسبوع المقبل بعد أن بدا أن الإصابات والعلاج في المستشفيات وصلا إلى الذروة.

وفي المجمل سجلت بريطانيا 152513 وفاة بكوفيد-19 في سابع أكبر عدد من الوفيات على مستوى العالم، وحدث معظم الوفيات في العام الأول من الجائحة.

كما أعلنت وزارة الصحة الإيطالية إنها سجلت 228179 إصابة جديدة بكوفيد-19 الثلاثاء مقابل 83403 إصابات الإثنين في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 434 مقارنة بـ 287 الإثنين.

وسجلت إيطاليا 141825 وفاة مرتبطة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة في البلاد في فبراير- شباط عام 2020، وهو ثاني أكبر عدد من الوفيات في أوروبا بعد بريطانيا والتاسع على مستوى العالم. وبلغ عدد الإصابات حتى اليوم 9.02 مليون حالة.

من جهته، لفت المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الثلاثاء إلى أن جائحة كوفيد-19 "لم تنتهِ بعد"، محذرا من الفكرة القائلة بأن المتحورة أوميكرون لا تسبب الأذى.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي في جنيف "تواصل أوميكرون اكتساح العالم. ... لا تخطئوا، تتسبب أوميكرون في دخول المستشفيات وتوقع وفيات، وحتى الحالات الأقل خطورة تُثقل كاهل مؤسسات الرعاية الصحية". وأضاف "هذا الوباء لم ينته بعد ونظرا إلى التفشي الكبير لأوميكرون حول العالم فمن المحتمل ظهور متحورات جديدة".

viber

في 11 كانون الثاني/يناير اعتبرت وكالة الأدوية الأوروبية انه على الرغم من أن المرض لا يزال في مرحلة الوباء فإن انتشار المتحورة أوميكرون سيحول كوفيد-19 إلى مرض مستوطن يمكن للبشرية أن تتعلم التكيف معه.

المصادر الإضافية • الوكالات