المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن: لن نقدم رداً مكتوباً على مطالب روسيا بشأن الأزمة الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بصحبة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بصحبة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي   -   حقوق النشر  AP

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين الأربعاء إنه لن يقدم ردًا مكتوبًا على المطالب الروسية خلال محادثات بين الجانبين بشأن الأزمة الأوكرانية هذا الأسبوع، على الرغم من أن موسكو تطالب برد خلال وقت قريب.

وقال بلينكن خلال المؤتمر الصحافي الذي جمعه بنظيره الأوكراني دميترو كوليبا في كييف: "لن أقدم وثيقة حينها لوزير الخارجية (الروسي) سيرغي لافروف. علينا أن نرى أين نقف وما إذا كانت لا تزال هناك فرص".

من المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الأمريكي الجمعة في جنيف مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وأكد بلينكن أن واشنطن تعمل مع شركائها الأوروبيين على تحضير حزمة من العقوبات التي يحتمل إقرارها بحق موسكو إذا اقتضى الأمر ذلك، مضيفاً بأن تلك العقوبات ستشمل مكونات مالية واقتصادية ومراقبة الصادرات الروسية.

وتوجه بلينكن الأربعاء إلى أوكرانيا للتعبير عن دعمه لكييف في ظل ازدياد المخاوف من اجتياح روسي محتمل، وسط مرحلة يشوبها توتر عالي بين روسيا والغرب.

lمن جهته، قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الأربعاء إن أوكرانيا تأمل في أن تتراجع "عدائية" روسيا بعد المحادثات الروسية الأميركية المقرر إجراؤها يوم الجمعة في جنيف.

وأعلن خلال المؤتمر الصحافي مع بلينكن أنه "من المهم جدًا أن تنجح هذه المفاوضات" وأن تؤدي إلى أن تنتهج "روسيا سلوكًا أقل عدائية وبنَّاء أكثر".

تحذيرات أمريكية

وحذر بلينكن قبل المؤتمر من أن روسيا قد ترسل مزيداً من القوات العسكرية باتجاه أوكرانيا "خلال مهلة قصيرة"، داعياً في الوقت نفسه إلى اختيار المسار السلمي.

وقال: "نعرف بوجود خطط لزيادة هذه القوة أكثر ضمن مهلة قصيرة للغاية ويعطي ذلك الرئيس بوتين القدرة، أيضاً ضمن مهلة قصيرة للغاية، على القيام بخطوات عدائية أكثر تجاه أوكرانيا".

وأكد في الوقت ذاته "آمل بشدة بأن نتمكن من إبقاء (الوضع) على مسار دبلوماسي وسلمي، لكن في النهاية، سيعود القرار في ذلك إلى الرئيس بوتين".

وأعلنت الولايات المتحدة اليوم تخصيص مبلغ إضافي لكييف مقداره 200 مليون دولار، لدعم أوكرانيا.

"شكر على الدعم في الفترة العصيبة"

بدوره شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الولايات المتحدة على دعمها بلاده "في هذه الفترة العصيبة" لدى استقباله بلينكن في كييف.

وقال زيلينسكي "أود أن أشكرك" على "الدعم والمساعدة العسكرية لأوكرانيا ولزيادة هذه المساعدة (...) خاصة في ظل هذه الفترة العصيبة".

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت يوم أمس أن بلينكن سيجتمع الأبعاء مع زيلينسكي ووزير الخارجية دميترو كوليبا، مضيفة أن بلينكن سيتوجه بعدئذ إلى برلين للاجتماع مع وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بربوك ثم مع المجموعة الرباعية، في إشارة إلى مجموعة تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وتابعت الوزارة في بيان أن بلينكن “سيناقش الارتباطات الدبلوماسية في الآونة الأخيرة مع روسيا والجهود المشتركة لردع عدوان روسي آخر على أوكرانيا، بما في ذلك استعداد حلفاء وشركاء لفرض عواقب وخيمة وتكاليف اقتصادية باهظة على روسيا”.

وبعد فشل المساعي الدبلوماسية الأسبوع الماضي في تهدئة المخاوف، حذّر البيت الأبيض الثلاثاء من أن روسيا مستعدة لمهاجمة أوكرانيا "في أي وقت".

وعلى أمل إظهار دعم ثابت لكييف قبل هذا اللقاء، يقوم وزير الخارجية الأمريكي بزيارة ليوم واحد لأوكرانيا، قبل أن يتوجه إلى برلين لإجراء محادثات رباعية مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا سعياً إلى وحدة غربية.

المصادر الإضافية • أ ف ب