المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة ساعدت الإمارات على إسقاط صواريخ أطلقها الحوثيون على أبوظبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
موقع الهجوم الذي نفذه الحوثيون في أبو ظبي الأسبوع الماضي
موقع الهجوم الذي نفذه الحوثيون في أبو ظبي الأسبوع الماضي   -   حقوق النشر  أ ب

قالت القيادة المركزية الأمريكية إن قوات تابعة لها بقاعدة الظفرة الجوية بالإمارات العربية المتحدة شاركت مع قوات إماراتية في اعتراض صاروخيْن استهدفها البلاد صباح يوم الإثنين.

وجاء في بيان القيادة المركزية "اشتبكت القوات الأمريكية في قاعدة الظفرة بالقرب من أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة مع تهديدين صاروخيين باستخدام عدة صواريخ اعتراضية من طراز باتريوت وذلك بالتزامن مع جهود القوات المسلحة الإماراتية في الساعات الأولى من صباح يوم 24 يناير (كانون الثاني) 2022.

"ونجحت الجهود المشتركة في منع كلا الصاروخين من إصابة القاعدة".

وفي السياق نددت الولايات المتحدة الاثنين بأحدث هجوم صاروخي شنه الحوثيون على الإمارات، وعاودت التأكيد على سياسة تعزيز الدفاع عن الإمارات والسعودية.

وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في إفادة صحفية إن هجمات الحوثيين على الإمارات والضربات على السعودية والضربات الجوية التي تقودها المملكة في اليمن "تمثل تصعيدا مثيرا للقلق" للعنف.

وكان سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة قال سابقاً اليوم على تويتر إن إسقاط الصواريخ التي أطلقها الحوثيون على أبوظبي تم بفضل "تعاون وثيق بين الإمارات والولايات المتحدة".

أضاف العتيبة أن "الخطوة التالية هي وقف التدفقات المالية وتدفقات الأسلحة من داعميهم"، مجددا دعوته لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إعادة الحوثيين المتحالفين مع إيران إلى قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية الأجنبية.