المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الاتحاد الإفريقي إلى سحب صفة المراقب من إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية   -   حقوق النشر  AP Photo/Majdi Mohammed   -   Majdi Mohammed

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الاتحاد الإفريقي إلى سحب صفة المراقب التي منحها رئيس مفوضية المنظمة لإسرائيل في تموز/يوليو، في خطاب ألقاه السبت خلال قمة الاتحاد الإفريقي.

وقال "ندعو إلى سحب صفة إسرائيل كمراقب لدى الاتحاد الأفريقي والاعتراض عليه" واصفاً منحها لإسرائيل بأنه "مكافأة غير مستحقة" للانتهاكات التي ترتكبها الحكومة الإسرائيلية في حق الفلسطينيين.

وأضاف أمام العشرات من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المجتمعين في مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا "إن شعوب القارة الإفريقية تعرف جيداً الدمار واللاإنسانية الناجم عن الاستعمار والأنظمة ذات الصلة بالتمييز العنصري المؤسسي".

وأضاف محمد اشتية مستنداً إلى تقرير لمنظمة العفو الدولية نشر هذا الأسبوع "لا ينبغي إطلاقاً مكافأة إسرائيل على انتهاكاتها ونظام الفصل العنصري الذي تفرضه على الشعب الفلسطيني".

وأثار قرار رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد في تموز/يوليو بشأن إسرائيل، احتجاجات شديدة من قبل الكثير من الدول الأعضاء الـ55 منها جنوب إفريقيا والجزائر التي ذكّرت بأنه يتعارض مع تصريحات المنظمة الداعمة للأراضي الفلسطينية.

ومن المقرر مناقشة الموضوع الأحد بحسب جدول أعمال القمة.

ويرى محللون كثر أن التصويت المحتمل على هذه القضية قد يحدث انقساماً غير مسبوق في تاريخ الاتحاد الإفريقي الذي نشأ قبل 20 عاماً.

وفي كلمته الافتتاحية للقمة قبل دقائق، دافع موسى فقي محمد عن قراره ودعا إلى "نقاش هادئ". وأكد أن التزام الاتحاد "نيل الفلسطينيين الاستقلال ثابت وتوطيده سيستمر" مؤكداً أن قراره بمنح إسرائيل وضع مراقب قد يكون "أداة في خدمة السلام".

المصادر الإضافية • وكالات