المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: أزمة الهجرة تقسم اليونانيين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
متظاهرون يرفعون لافتة تندد بالعنف ضد المهاجرين
متظاهرون يرفعون لافتة تندد بالعنف ضد المهاجرين   -   حقوق النشر  Yorgos Karahalis/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

قالت السلطات اليونانية، الثلاثاء، إن الشرطة اعتقلت خمسة أشخاص على الأقل في جزيرة لسبوس اليونانية بعد اندلاع أعمال عنف خلال احتجاج على خطط لبناء مخيم جديد للمهاجرين.

وبعد مسيرة سلمية إلى الموقع في اليوم السابق، أضرمت مجموعة صغيرة من المتظاهرين النار في الآلات والسيارات التي يستخدمها متعهد خاص بدأ العمل في المشروع الذي تبلغ تكلفته 87.5 مليون يورو (100 مليون دولار).

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من الموقع في بلاتي، على بعد 30 كيلومتراً شمال عاصمة الجزيرة، ميتيليني، بحلول سبتمبر/أيلول حيث سيستوعب 3000 مهاجر وطالب لجوء.

كانت لسبوس نقطة دخول مئات الآلاف من اللاجئين العراقيين والسوريين وأماكن أخرى قادمين من تركيا إلى الاتحاد الأوربي 2015-2016 هرباً من الحروب.

هذا الحادث ليس الأول من نوعه، فقد تم تدمير مخيم موريا، إلى الجنوب من الجزيرة، حيث اشعلت فيه النيران عام 2020، هذا المخيم يعتبر من أسوأ مخيمات اللاجئين.

وحالياً، يمول الاتحاد الأوروبي معسكرات جديدة يتم بناؤها على خمس جزر يونانية تواجه الساحل التركي. وهناك تكون حرية تنقل اللاجئين مقيدة، مما أثار انتقادات من جماعات حقوق الإنسان.

السلطات المحلية في لسبوس تدعم الاحتجاجات وتضغط على الحكومة في محاولة لوقف مشروع بناء مخيم للاجئين.

احتجاجات مؤيدة في أثينا

قبل الاحتجاجات ضدّ استقبال المزيد من المهاجرين واللاجئين في لسبوس بيومين، شهدت العاصمة اليونانية احتجاجات على عمليات العنف والتعامل غير الإنساني مع المهاجرين وترحيلهم. 

جاءت تلك الاحتجاجات جاءت بعد أيام من عثور السلطات التركية على جثث 19 مهاجراً تجمدوا حتى الموت، قالت تركيا إن السلطات اليونانية أبعدتهم بعد تجريدهم من ملابسهم.

المصادر الإضافية • وكالات