المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لافروف يقول لبلينكن إن روسيا تعتبر الاتهامات الأمريكية "استفزازية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الأمريكي نتوني بلينكين رفقة نظيره الروسي سيرغي لافروف.
وزير الخارجية الأمريكي نتوني بلينكين رفقة نظيره الروسي سيرغي لافروف.   -   حقوق النشر  أ ب

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة بالسعي لإثارة نزاع في أوكرانيا، وذلك خلال اتصال هاتفي السبت مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، بحسب بيان.

وأشار لافروف إلى أن "الحملة الدعائية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن عدوان روسي على أوكرانيا تهدف إلى الاستفزاز"، وفق وزارة الخارجية الروسية.

وتابع بيان الخارجية الروسية أن هذا الأمر أدى إلى "تشجيع سلطات كييف على تخريب اتفاقيات مينسك والإضرار بالجهود المبذولة لحل مشكلة دونباس"، في إشارة إلى الشرق الأوكراني. وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس أن غزوا لأوكرانيا، الذي تُتهم روسيا بالتخطيط له "سيؤدي إلى رد حازم وكبير وموحد عبر الأطلسي".

من جهته، أكّد أنتوني بلينكن خلال الإتصال الهاتفي أن المسار الدبلوماسي ما زال "مفتوحا" لتجنب صراع في أوكرانيا لكنه يتطلب "وقف التصعيد" من موسكو وحوار بحسن نية.

وجاءت المحادثة الهاتفية بين لافروف وبلينكن قبيل تواصل مرتقب السبت بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون بعدما حذّرت واشنطن من أن روسيا قد تغزو أوكرانيا "في أي وقت".

ومنذ أسابيع يتصاعد التوتر بين موسكو والغرب على خلفية حشد روسيا أكثر من مئة ألف عسكري عند حدود أوكرانيا. وتطالب موسكو الغرب بضمانات ملزمة تشمل التعهّد بسحب قوات حلف شمال الأطلسي من شرقي أوروبا وبإبقاء أوكرانيا خارج إطار هذا التحالف.

ورفضت واشنطن المطالب الروسية وعرضت في المقابل إجراء مباحثات حول اتفاق أوروبي جديد مع موسكو حول نزع الأسلحة.

والسبت جدد لافروف التأكيد على أن الغرب تجاهل مطالب "أساسية" لموسكو، وفق الخارجية الروسية.

viber

وأشارت الوزارة إلى أنه "تم التشديد على أن هذه القضايا ستكون في صلب تقييمنا للوثائق التي تلقيناها من الولايات المتحدة والحلف الأطلسي".

المصادر الإضافية • أ ف ب