euronews_icons_loading
خلال احتجاج الجالية الأوكرانية خارج السفارة الروسية في بوينس آيرس، 1 مارس 2022

خرج محتجون، يوم الأحد، إلى الميادين العامة وخارج مقرات السفارات الروسية في عدة مدن حول العالم ملوحين بالعلم الوطني، من بينها في العاصمة الأرجنينية بوينس آيرس وبوسطن في الولايات المتحدة والعاصمة الإيطالية روما للتنديد بالغزو الروسي لأوكرانيا والمطالبة بإنهاء الحرب.

وفي لندن شارك موسيقيون في "فلاش موب" في ميدان ترافالغار لإظهار التضامن مع أوكرانيا. وعزفت الأوركسترا، بقيادة الروسي بيتر ليمونوف، النشيد الوطني الأوكراني وكلاسيكيات أخرى من تأليف فنانين أوكرانيين.

No Comment المزيد من