المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: صحافيون يتعرضون للقصف خلال محاولتهم الدخول إلى تشيرنيهيف الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أجبر الطاقم على الترجل من السيارة والانبطاح جراء القصف
أجبر الطاقم على الترجل من السيارة والانبطاح جراء القصف   -   حقوق النشر  AP

منذ الأيام الأولى للحرب، عملت القوات الروسية على السيطرة على مدينة تشيرنيهيف التي تقع شمال أوكرانيا، إذ تشكل معبراً مهماً إلى العاصمة كييف. ولكن الروس اصطدموا بمقاومة عنيفة، فحاولوا تطويق المدينة حتى نجحوا في ذلك يوم أمس، الجمعة، بحسب ما أعلنه حاكم المدينة.

ومنذ بدء الحرب، قصف الروس تشيرنيهيف بالمدفعية والطيران ما إدى إلى انقطاع المياه والتيار الكهربائي، وبالتالي التدفئة عنها. وأظهرت فيديوهات نشرتها شبكة "سكاي نيوز" البريطانية قنابل عنقودية متناثرة في إحدى الحقول على أطراف المدينة.

وتتبادل موسكو وكييف التهم باستخدام هذا النوع من الأسلحة المحرم دولياً.

وفي الفيديو أعلاه، يحاول طاقم الشبكة البريطانية الدخول إلى المدينة بحافلة صغيرة، ولكن أفراده يتعرّضون للقصف خلال ذلك، ما دفع بالطاقم إلى الخروج من الآلية واتخاذ وضعية الانبطاح.

ويظهر بعض المدنيين في شريط الفيديو، ويقول صحافيون "سكاي نيوز" إن هؤلاء يحاولون المغادرة إلى غرب أوكرانيا، إما في سياراتهم إما مشياً في بعض الأحيان.

وقالت الولايات المتحدة الجمعة إن الجيش الروسي "يبدو وكأنه أوقف هجومه البري" على العاصمة كييف، فيما أشارت موسكو إلى أنها "أنهت المرحلة الأولى" من الحرب، وأنها ستركّز على "تحرير الجمهوريتين الانفصاليتين" شرق أوكرانيا.

ويعد أكثرية القاطنين في منطقة الدونباس (دونيتسك ولوهانسك) التي دخلت في حرب مع الجيش الأوكراني منذ 2014 من المتحدثين باللغة الروسية، وتلقى موسكو هناك موالاة واسعة.

المصادر الإضافية • أ ب