المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تظاهرة في مدريد تنديداً بدعم إسبانيا للمغرب في النزاع على الصحراء الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تظاهر نحو ألفي شخص في العاصمة مدريد تنديداً بقرار حكومة شانشيز دعم المغرب
تظاهر نحو ألفي شخص في العاصمة مدريد تنديداً بقرار حكومة شانشيز دعم المغرب   -   حقوق النشر  Pierre-Philippe MARCOU / AFP

تظاهر نحو ألفي شخص في مدريد السبت لدعم الصحراء الغربية والمطالبة بحق المستعمرة الإسبانية السابقة بتقرير مصيرها، بعد أيام قليلة من إعلان الحكومة الإسبانية دعمها للمغرب في هذا النزاع.

ووضع قرار رئيس الوزراء الإسباني الاشتراكي بيدرو سانشيز بدعم خطة الرباط بشأن النزاع على أراضي الصحراء الغربية، حداً لموقف دبلوماسي ملتبس استمر قرابة عام.

ونددت لافتات عديدة بالقرار بينها "سانشيز خائن، "الصحراويون يقررون، ليسوا ورقة مساومة بيدكم"، "الصحراء ليست للبيع".

وقال بابلو مارين (63 عاماً) "إنها الخيانة الأخيرة التي ارتكبتها الحكومة الإسبانية"، وكان يقف وسط الأعلام الصحراوية، وأعلام حزب اليسار الراديكالي بوديموس علماً أنه حليف لسانشيز في الائتلاف الحاكم.

بعدما التزمت مدريد الحياد أعلنت قبل ثمانية أيام دعمها لخطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء الغربية، وهي منطقة صحراوية شاسعة غنية بالفوسفات وفيها مياه مليئة بالأسماك، تتنازعها الرباط مع جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر منذ انسحاب الإسبان منها عام 1975.

ويأتي الإعلان الإسباني بعد أزمة دبلوماسية بدأت في نيسان/أبريل 2021 باستقبال إسبانيا زعيم جبهة بوليساريو إبراهيم غالي، العدو اللدود للرباط، للعلاج من كوفيد -19.

وتفاقم الوضع بعد شهر مع وصول نحو عشرة آلاف مهاجر من أصل مغربي في ساعات إلى الجيب الإسباني سبتة على الساحل الشمالي للمغرب، بعد تخفيف المغرب مراقبة الحدود. وقالت السلطات المحلية إن المتظاهرين القادمين إلى مدريد السبت من جميع أنحاء إسبانيا بلغ عددهم نحو ألفين.

وأتت فاطمة حميدة وهي طالبة تبلغ 20 عاماً من زامورا في شمال غرب البلاد، لمعارضة "قرار بيدرو سانشيز والتظاهر من أجل حريتنا وحقنا في تقرير مصير أرضنا".

وعبّر سالومي إبراهيم وهو تاجر يبلغ 28 عاماً عن غضبه معتبراً أن الصحراويين كانوا "ورقة مساومة في مواجهة مصالح المملكة المغربية". وقال "لا أحد يعرف لماذا" غيّرت إسبانيا موقفها فجأة، و"هذه مشكلة"، بعدما التزمت مدريد الحياد مع انسحاب الإسبان من هناك، ولمدة خمسين عاماً تقريباً.

ووضع نزاع الصحراء الغربية، التي تعتبرها الأمم المتحدة "منطقة غير مستقلة"، المغرب في مواجهة انفصاليي جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر منذ عقود. وتقترح الرباط التي تسيطر على نحو 80 بالمئة من المنطقة، خطة حكم ذاتي تحت سيادتها في حين تدعو جبهة بوليساريو إلى استفتاء لتقرير المصير، نص عليه اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في عام 1991.

المصادر الإضافية • وكالات