المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تكشف عن عملية سرية نفذها ستة موظفين روس تحت غطاء دبلوماسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الشرطة الفرنسية أمام السفارة الروسية في باريس، فرنسا.
عناصر من الشرطة الفرنسية أمام السفارة الروسية في باريس، فرنسا.   -   حقوق النشر  Christophe Ena/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، الإثنين، ستة موظفين روس يتظاهرون بأنهم دبلوماسيون، أشخاصاً غير مرغوب فيهم بعد أن خلص تحقيق أجرته أجهزة المخابرات الداخلية إلى أنهم يعملون ضد المصالح الوطنية الفرنسية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان: "بعد تحقيق طويل للغاية، كشفت المديرية العامة للأمن الداخلي يوم الأحد العاشر من نيسان/أبريل عن عملية سرية نفذتها أجهزة المخابرات الروسية على أراضينا".

وأضافت الوزارة: "ستة عملاء روس يعملون تحت غطاء دبلوماسي وثبت أن أنشطتهم تتعارض مع مصالحنا الوطنية تم إعلانهم أشخاصا غير مرغوب فيهم".

وهنأ وزير الداخلية جيرالد دارمانان أفراد المديرية العامة للأمن الداخلي على تويتر على إحباط العملية. ولم يذكر تفاصيل عن طبيعة المهمة. كما رفضت وزارة الخارجية الإدلاء بتفاصيل.

طرد 35 روسيا بوضع دبلوماسي من فرنسا

وقالت وزارة الخارجية إنه في غياب سفير روسيا في باريس، استدعت الرجل الثاني لإبلاغه بأسباب الطرد.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها إن: "روسيا سترد على نحو متناسب".

وطردت فرنسا هذا الشهر 35 روسيا يتمتعون بوضع دبلوماسي في إطار تحرك أوروبي أوسع، وقالت إنهم كانوا يعملون ضد مصالح فرنسا.

وعلى الرغم من بعض الانتقادات، سعى الرئيس إيمانويل ماكرون للحفاظ على الحوار مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. ويتحدث ماكرون بانتظام مع بوتين في إطار جهود للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في أوكرانيا وبدء مفاوضات جادة بين كييف وموسكو.

ومع ذلك، تصاعد التوتر في الأسابيع القليلة الماضية مع استدعاء السفير الروسي ثلاث مرات، منها مرتان بسبب تغريدات لسفارته وصفتها فرنسا بأنها غير مقبولة.

المصادر الإضافية • رويترز