المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة تهنىء شهباز شريف بانتخابه رئيساً لوزراء باكستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شهباز شريف، رئيس الوزراء الباكستاني خارج المحكمة العليا في إسلام أباد، باكستان.
شهباز شريف، رئيس الوزراء الباكستاني خارج المحكمة العليا في إسلام أباد، باكستان.   -   حقوق النشر  Anjum Naveed/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

هنّأت الولايات المتحدة الأربعاء شهباز شريف بانتخابه رئيساً لوزراء باكستان بعد إطاحة البرلمان نهاية الأسبوع الماضي بعمران خان الذي اتّهم واشنطن بالتورط في مؤامرة لإخراجه من السلطة.

وأُقيل خان الأحد بعدما حجب البرلمان الثقة عنه، ممهّداً بذلك الطريق لتحالف من المعارضة يواجه التحديات نفسها التي كلّفت رئيس الوزراء السابق منصبه.

وقال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي في بيان إنّ "الولايات المتحدة تهنّئ رئيس الوزراء الباكستاني المنتخب حديثاً شهباز شريف، ونحن نتطلّع لمواصلة تعاوننا القديم مع الحكومة الباكستانية"، وأضاف أنّ "الولايات المتحدة ترى أنّ باكستان قوية ومزدهرة وديمقراطية أمر ضروري لمصلحة بلدينا".

ولم يسبق أن قضى أيّ رئيس وزراء باكستاني ولايته كاملة، لكنّ خان هو أول من يحجب البرلمان الثقة عنه.

وحاول خان كلّ ما بوسعه للبقاء في السلطة، بما في ذلك حلّ البرلمان الذي فقد الغالبية فيه والدعوة إلى انتخابات جديدة، لكنّ المحكمة العليا أمرت المشرّعين بالاجتماع والتصويت على حجب الثقة عنه.

ويصرّ خان على أنّه كان ضحية مؤامرة لـ"تغيير النظام" بدفع من واشنطن وخصومه، وهو اتّهام نفته الولايات المتحدة بشدّة.

إعادة النظر في تحالفات باكستان العالمية

وتعهد نجم الكريكت الدولي السابق نقل معركته إلى الشارع على أمل فرض انتخابات مبكرة.

من جهته، تعهّد رئيس الوزراء الجديد شهباز شريف التحقيق في مزاعم خان، قائلاً إنه في حال ثبوت مزاعمه ووجود أيّ دليل ضدّه فسوف يستقيل على الفور. ومن المحتمل أن يعيد شريف النظر في تحالفات باكستان العالمية، خاصة وأنّه في ظلّ حكم خان ابتعدت إسلام أباد عن واشنطن وباتت أقرب إلى روسيا والصين.

وشهباز شريف هو الشقيق الأصغر لنواز شريف، رئيس الوزراء الذي تولّى المنصب ثلاث مرّات وطالته فضائح فساد. وتناقلت وسائل الإعلام الباكستانية تكهنات تفيد بأنّ رئيس الوزراء الأسبق قد يعود قريباً من منفاه في بريطانيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب