المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مئات الحجاج المسيحيين يحيون الجمعة العظيمة في القدس ويسيرون على درب الآلام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الطائفة الكاثوليكية في القدس تقيم قداس الجمعة العظيمة
الطائفة الكاثوليكية في القدس تقيم قداس الجمعة العظيمة   -   حقوق النشر  AFP

شارك المئات من الحجاج والمصلين المتوافدين إلى القدس من مختلف أنحاء العالم إلى جانب المسيحيين في مسيرة الجمعة العظيمة، وامتلأت الشوارع بالمتدينين الذين ساروا على طول طريق الآلام أو درب الآلام (طريق الحزن) في البلدة القديمة بالقدس، وهو الطريق الذي يعتقد المسيحيون أن المسيح سار عليه وهو يحمل صليبه قبل صلبه.

وأشار الأب نيكوديموس شنابل، الذي ينتمي إلى طائفة البينديكتيين إلى أن الشارع يكتظ بالمصلين، وهو ينبض بالحياة بعد أن اقتصرت المسيرات في العامين السابقين على بضعة مصلين بسبب جائحة كورونا، وأضاف أن الوضع حاليا مثالي مع عودة الحجاج.

وتابع "من الجيد أن ترى أن الديانات الثلاث لديها ما تحتفل به معًا، المسلمون ورمضان وعيد الفصح "بيساح" عند اليهود والمسيحيون الغربيون بيوم الجمعة العظيمة وعيد الفصح الأسبوع المقبل، يحتفل الجميع معا".

وقالت إيلينا هاريس، من المصلين المتواجدين في المكان"لاحظت أن وجودي هنا اليوم كان مؤثرا للغاية، كنا قبل حوالي يومين في بيت لحم ونحن الآن في القدس. ذهبنا إلى كنيسة القيامة هذا الصباح وقمنا بالصلاة وحضرنا القداس هناك. أتيت مع زوجي وابني البالغ من العمر ثمانية أعوام، ونأمل أن تكون هذه التجربة لا تُنسى بالنسبة له".