المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: ناشطون بيئيون يعيقون حركة المرور في باريس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نشطاء  "إكستنكشن ريبيليين"
نشطاء "إكستنكشن ريبيليين"   -   حقوق النشر  Francois Mori/Associated Press

أوقف مئات الناشطين البيئيين من "إكستنكشن ريبيليين" حركة المرور صباح السبت في جزء من منطقة غران بولفار في وسط باريس، في إجراء يهدف إلى زيادة الوعي بحالة الطوارئ المناخية.

ووضع الناشطون حاجزا من أكوام تبن واعتصموا بالجلوس على مسافة 300 متر في هذه المنطقة. وأوضح أحدهم لوكالة فرانس برس أن العديد منهم ربطوا أنفسهم بحاويات ثقيلة مليئة بالإسمنت لمنع أي عملية محتملة لإبعادهم.

وجلس حوالى 15 ناشطا على الأرض في مواجهة عدد قليل من عناصر الدرك.

وكتب على لافتة كبيرة "هذا العالم يحتضر فلنبن المستقبل".

ولم يكن هناك حضور كثيف للشرطة منتصف الصباح. وقالت ناطقة باسم المحتجين لوكالة فرانس برس "خططنا للبقاء ثلاثة أيام" حتى مساء الاثنين، وكان هناك حوالى ألف ناشط بحلول منتصف الصباح.

وأضافت "ندعو المواطنين للانضمام إلينا" مشيرة إلى أنه ستعقد مؤتمرات ونقاشات في هذه الاحتجاجات المخصصة للطوارئ المناخية في الجادات خلال عطلة عيد الفصح.

المصادر الإضافية • أ ف ب