Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

فيديو مجزرة حي التضامن.. تفاصيل جديدة لمقبرة جماعية وإحراق جثث مدنيين في سوريا

فيديو مجزرة حي التضامن.. تفاصيل جديدة لمقبرة جماعية وإحراق جثث مدنيين في سوريا
فيديو مجزرة حي التضامن.. تفاصيل جديدة لمقبرة جماعية وإحراق جثث مدنيين في سوريا Copyright Cleared
Copyright Cleared
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في 17 يونيو/حزيران 2020، أقر الكونغرس الأمريكي قانون "قيصر" الأمريكي ودخل حيز التنفيذ لمعاقبة النظام السوري وحلفائه على الجرائم التي ارتكبوها طوال سنوات الحرب.

اعلان

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #مجزرة_التضامن بعد تحقيق مصور نشرته صحفية "ذا غارديان" البريطانية، الأربعاء، يظهر تنفيذ عنصر في فرع المنطقة التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية، والمعروف أيضا بالفرع 227، لعمليات إعدام استهدفت 31 مدنيا ورميهم في حفرة تقع في حي التضامن، جنوب العاصمة دمشق.

ويعود تاريخ هذه المجزرة الجماعية إلى يوم 16 أبريل / نيسان 2013، اكتشفها مجند جديد في ميليشيا سورية لأحد الأجنحة الأمنية التابعة لنظام بشار الأسد عندما كان يتصفح محتويات جهاز كمبيوتر ليجد مشاهد مروعة، وفق تقرير الصحيفة الذي أعده الصحفي مارتن شولوف.

ويظهر مقطع الفيديو اقتياد مدنيين إلى حتفهم وهم مقيدي الأيدي ومعصوبي العينين، وهم لا يدركون أن الرجل الذي يأمرهم بالركض، ويدعى أمجد اليوسف، سيطلق عليهم الرصاص لتتكوم جثثهم فوق بعضها البعض داخل حفرة قبل أن يضرم فيها رجال الاستخبارات النار لتحترق.

ووصِفت هذه المقبرة الجماعية في حي التضامن بدمشق، الذي مثل آنذاك جبهة قتال في الصراع بين الرئيس السوري والمتمردين، بأنها "جريمة حرب".

ردود الفعل

تفاعل عدد كبير من رواد التواصل مع الصور ومقطع الفيديو التي شكلت صدمة لهم وأعادت فتح جروح لم تلتئم قط، وتساءلوا عن حجم الصور والمشاهد التي لم تخرج للعلن بعد.

تسريبات "قيصر"

وأعادت هذه المجزرة إلى الأذهان تسريبات "قيصر" التي كشفت النقاب عن 55 ألف صورة لعمليات التعذيب في السجون السورية على يد الشرطة العسكرية التابعة للنظام في سوريا. واختار المصور لنفسه اسم "قيصر" حفاظا على هويته وحياته.

ومنذ اندلاع الثورة السورية في ماري/آذار 2011، قام المجند في الجيش السوري بالتقاط الصور في الأماكن التي يتم فيها ارتكاب انتهاكات في حق مدنيين، بما في ذلك القتل والتعذيب وحرق الجثث، لمدة 13 عاما قبل أن ينشق عن النظام السوري ويلجأ هو وأسرته إلى بلد آخر.

كتب أحمد الشامي في تغريدة على موقع تويتر أن مجزرة التضامن وتسريبات قيصر يجب أن يكونا كافيين لإسقاط الأنظمة ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم.

فيما وصفت لبابة الهواري مشهد فيديو مجزرة التضامن أنها "موجعة ومروعة".

يذكر أنه في 17 يونيو/حزيران 2020، أقر الكونغرس الأمريكي قانون "قيصر" الأمريكي ودخل حيز التنفيذ لمعاقبة النظام السوري وحلفائه على الجرائم التي ارتكبوها طوال سنوات الحرب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المرصد: مقتل 10 عناصر موالين لدمشق شمال سوريا في هجوم هو الأكثر دموية منذ عامين

تشييع ضحايا الغارة الإسرائيلية على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق قبل نقل جثامينهم إلى إيران

قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي في مدينة أعزاز السورية بريف حلب الشمالي