المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الفرنسية توقف ثلاثة أشخاص يحتالون على السياح في محيط برج إيفل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الشرطة الفرنسية بالقرب من برج إيفل
الشرطة الفرنسية بالقرب من برج إيفل   -   حقوق النشر  أ ب

أوقفت الشرطة الفرنسية الجمعة ثلاثة أشخاص متهمين بخداع السياح في لعبة تحت برج إيفل، على ما أفاد مصدر في الشرطة وكالة فرانس برس.

وبعد تحقيق استمر لأشهر عدة، أُوقف الأشخاص، وهما رجلان وامرأة رومانيون، في ضاحية سين-سان-دوني الواقعة شمال شرق باريس.

وقال المصدر إنّ الشرطة الفرنسية صادرت بحوزتهم أكثر من 16 ألف يورو (نحو 17 ألف دولار) وثلاث سيارات فارهة وعملات أجنبية وإيصالات بتحويل أموال.

واشتبهت الشرطة في أنّ المجموعة خدعت السائحين ليراهنوا في لعبة يحزرون فيها أي كوب مخبأة داخله الكرة مقابل وعود يتلقونها بالحصول على مبالغ نقدية كبيرة في حال ربحوا.

ويستدرج لاعبون مزيّفون السائحين الذين لا يربحون أبداً.

وأوضح المصدر أنّ "التذكرة الخاصة بهذه اللعبة تبلغ خمسين يورو وقد تكسب المجموعة من كل طاولة ما يصل إلى ألف يورو في الساعة".

وباشرت الوحدة المعنية بالهجرة غير الشرعية في شرطة باريس تحقيقاتها في تشرين الأول/أكتوبر 2021.

وأشار المصدر إلى أنّ المحققين تمكنوا من تحديد هوية نحو أربعين لاعباً مزيفاً ومراقباً متورطين وصادروا ست طاولات تُجرى عليها اللعبة. والموقوفون جميعهم من رومانيا.

وخلال الأسابيع الفائتة، أطلقت الشرطة الفرنسية عمليات عدة لمكافحة الاحتيال والباعة غير النظاميين المنتشرين في شوارع باريس التي عادت تعجّ بالسياح جراء انخفاض عدد الإصابات المُسجلة بكوفيد-19.

ويُعتبر برج إيفل أحد أشهر المباني في العالم ويستقبل نحو سبعة ملايين زائر سنوياً.