المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سبعة قتلى إثر حريق عبّارة في الفلبين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة من فيديو للعبارة المحترقة نشره خفر السواحل
صورة من فيديو للعبارة المحترقة نشره خفر السواحل   -   حقوق النشر  AFP

قُتل سبعة أشخاص على الأقلّ وأنقِذ نحو 100 آخرين في الفلبين الإثنين إثر نشوب حريق في عبّارة أجبر الركّاب على القفز منها، وفق ما أعلن خفر السواحل وشهود.

واندلع الحريق في "ميركرافت 2" أثناء نقلها 124 راكباً من جزيرة بوليلو إلى مقاطعة كويزون في جزيرة لوزون الرئيسية. وقال المتحدث باسم خفر سواحل الفيليبين إنّ 120 راكباً أنقِذوا حتّى الآن وإنّ البحث عن ناجين آخرين جار.

وفي المجموع، كان على متن العبارة 134 شخصاً هم الركاب وأفراد الطاقم.

وتصاعدت سحب كثيفة من الدخان الأسود من العبّارة بينما اجتاحت النيران السفينة بكاملها، وفقاً للصور التي نشرها خفر السواحل. وشوهِد أشخاص في الماء يرتدون سترات نجاة، وأنقذت عبّارات أخرى عددا منهم.

وقال القبطان برونيت أزاغرا الذي كانت سفينته على بُعد 500 متر من "ميركرافت" عندما اندلع الحريق، "تمكّنا من إنقاذ 40 ناجياً".

ولم يتضح على الفور سبب الحريق، لكن الفلبين، وهي أرخبيل يضم أكثر من 7600 جزيرة، لديها سجل ضعيف فيما يتعلق بالسلامة البحرية، حيث غالباً ما تكون السفن مكتظة والعديد منها متهالك.

وفي عام 1987، لقي حوالي 5000 شخص حتفهم في أسوأ كارثة بحرية في وقت السلم في العالم، عندما اصطدمت عبّارة ركاب محملة بحمولة زائدة بناقلة نفط قبالة جزيرة ميندورو جنوبي العاصمة مانيلا.

المصادر الإضافية • وكالات