المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: طفلة ايرانية في السابعة من العمر تحلم بأن تصبح بطلة سباق سيارات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تحلم راها قرباني بأن تصبح سائقة محترفة في سباق السيارت
تحلم راها قرباني بأن تصبح سائقة محترفة في سباق السيارت   -   حقوق النشر  AP Photo

في البداية، قد لا تبدو هذه السيارة القديمة من طراز بيجو، والتي تتحرك في أرض فضاء في طهران، غير عادية، لكن خلف عجلة القيادة يجلس شخص تستطيع قدمه بالكاد الوصول إلى دواسة الوقود: طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات.

منذ طفولتها المبكرة كانت راها قرباني التي تبلغ من العمر 7 سنوات تجلس في حجر والدها عندما يقود سيارته، وكانت شغوفة بذلك.

تقول إنها سألت والدها ذات يوم "هل يمكنك أن تعلمني كيف أقود السيارة؟"

قرر والدها محسن قرباني المخاطرة، وتعليمابنته القيادة على الطريق.

وتضيف "وثق بي والدي، وأنا وثقت به، وتعلمت في ذلك اليوم كيفية القيادة".

لم يكن الأمر سهلا، ووقعت حوادث.

قبل بضعة أيام، ارتطمت راها بعمود كهرباء، لكنها خرجت من السيارة سالمة لحسن الحظ.

وأصبحت الآن أكثر ثقة في قيادتها، وتحلم بأن تصبح بطلة سباقات محترفة.

يقول والدها إن كثيرين طلبوا منه عدم السماح لابنته بالقيادة لأنها لا تزال صغيرة.

لكنه ذكر أن كل ما كان يريده أن يرى ابنته "تتقدم في موهبتها حتى تصبح بطلة إيران".

ويضيف "أريدها أنتصل إلى ما وصل اليه مايكل شوماخر"، في إشارة لبطل سباق السيارات الألماني.

المصادر الإضافية • أ ب