Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ماكرون يرفض فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية ويدعو إلى تشكيل أغلبية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في أول تصريحات له على نتائج الانتخابات التي خسر فيها معسكره أغلبيته المطلقة، قال ماكرون إنه يجب إبرام اتفاقات جديدة بين الأحزاب وإن صناع القرار السياسي بحاجة الآن إلى التوصل إلى حلول وسط.

اعلان

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية يعتبرها "غير مبررة حتى الآن" للخروج من الأزمة الناجمة عن الانتخابات التشريعية، معلنا أن جماعات المعارضة أشارت إلى استعدادها للعمل مع حكومته بشأن "مواضيع رئيسية".

وقال ماكرون في كلمة خاطب بها الفرنسيين "إنهم مستعدون للتعاون حول مواضيع رئيسية" مثل كلفة المعيشة والوظائف والطاقة والمناخ والصحة. وتابع ماكرون أن جميع قادة الأحزاب في البرلمان الفرنسي متفقون على ضرورة تجنب الجمود السياسي، مضيفا أنه سيعمل على تشكيل أغلبية خلال الأسابيع المقبلة.

وفي أول تصريحات له على نتائج الانتخابات التي خسر فيها معسكره أغلبيته المطلقة، قال ماكرون إنه يجب إبرام اتفاقات جديدة بين الأحزاب وإن صناع القرار السياسي بحاجة الآن إلى التوصل إلى حلول وسط.

وأقر ماكرون بأن الانتخابات البرلمانية أظهرت المشكلات الاجتماعية في فرنسا، لكنه دعا أحزاب المعارضة إلى "التخلي عن الاقتتال الداخلي وتجاوز الشؤون السياسة". وهذا يعني، وفق ماكرون، أنه "سيتعين علينا معا إيجاد طريقة جديدة للحكم والتشريع".

viber

كما دعا ماكرون أحزاب المعارضة إلى "التوضيح بشفافية تامة خلال الأيام المقبلة، إلى أي مدى هم على استعداد للذهاب" في دعمهم إجراءات قال إنها لن تمول بضرائب أعلى. وذكّر بأنه "تحدّث أمس واليوم مع قادة كل الأحزاب السياسية" و"أعرب الجميع عن احترامهم لمؤسساتنا ورغبتهم في تجنب العرقلة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجمعية الوطنية الفرنسية تصوت على إدراج حق المرأة في الإجهاض في الدستور

شاهد: رغم الإجراءات الحكومية.. المزارعون الفرنسيون يواصلون الاحتجاج ويقطعون الطرق بجراراتهم

تعرّف على تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة التي يرأسها غابريل أتال