المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن سيوقع على قرار يسمح للنساء بالإجهاض لمواجهة ضغوطات المعسكر الديمقراطي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن   -   حقوق النشر  J. Scott Applewhite/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

قال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن سيتخذ إجراء تنفيذياً لتمكين السيدات من الإجهاض حيث يواجه ضغوطاً متزايدة من المعسكر الديمقراطي. ويسعى بايدن للظهور في موقع أكثر قوة بشأن هذا الموضوع بعد أن ألغت المحكمة العليا حق الإجهاض قبل أسبوعين.

وأوضح البيت الأبيض أن بايدن سيتحدث صباح الجمعة "حول حماية الوصول إلى خدمات رعاية الصحة الإنجابية". تهدف الإجراءات التي كان من المتوقع أن يحددها لمحاولة تخفيف بعض العقوبات المحتملة التي قد تواجهها النساء اللواتي يسعين إلى الإجهاض بعد صدور الحكم، ولكنها محدودة في قدرتها على حماية الوصول إلى الإجهاض على الصعيد الوطني.

من المتوقع أن يقوم بايدن بإضفاء الطابع الرسمي على التعليمات إلى وزارتي العدل والصحة والخدمات الإنسانية للرد على الجهود المبذولة للحد من قدرة النساء على الوصول إلى أدوية الإجهاض المعتمدة اتحادياً أو السفر عبر خطوط الولاية للوصول إلى خدمات الإجهاض السريري.

سيوجه الأمر التنفيذي لبايدن أيضاً الوكالات للعمل على تثقيف مقدمي الخدمات الطبية وشركات التأمين حول كيف ومتى يُطلب منهم مشاركة معلومات المريض المميزة مع السلطات، في محاولة لحماية النساء اللواتي يسعين للاستفادة من خدمات الإجهاض. 

وسيطلب أيضاً من لجنة التجارة الفدرالية اتخاذ خطوات لحماية خصوصية أولئك الذين يسعون للحصول على معلومات حول الرعاية الإنجابية عبر الإنترنت وإنشاء فرقة عمل مشتركة بين الوكالات لتنسيق الجهود الفدرالية لحماية الوصول إلى الإجهاض.

Andrew Harnik/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved
نساء يتظاهرن ضد حظر الاجهاضAndrew Harnik/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

وأشار البيت الأبيض إلى أنه سيدعو أيضاً محامين متطوعين لتزويد النساء ومقدمي الخدمات بالمساعدة القانونية المجانية، لمساعدتهم على تجاوز قيود الدولة الجديدة بعد قرار المحكمة العليا.

يأتي الأمر، بعد الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا في الـ 24 يونيو-حزيران والذي أنهى الحق في الإجهاض على مستوى البلاد وترك الأمر للولايات لتحديد لتحديد السماح بالإجهاض أو كيفية التعامل مع الإجراء، في الوقت الذي واجه فيه جو بايدن انتقادات واسعة من أعضاء حزبه لعدم التصرف بحزم أكبر تجاه المسألة من أجل حماية وصول النساء إلى الإجهاض. 

ومنذ قرار المحكمة العليا، شدد بايدن على أن قدرته على حماية حقوق الإجهاض من خلال الإجراءات التنفيذية محدودة من دون إجراء ملموس من الكونغرس. وأوضح بايدن الأسبوع الماضي خلال اجتماع افتراضي مع الحكام الديمقراطيين: "في النهاية، سيتعين على الكونغرس العمل على تقنين حق الإجهاض في إطار قانون فدرالي".

من المتوقع أن يؤدي تكليف وزارة العدل والسلطات الصحية لدفع الوكالات للنضال في المحكمة لحماية النساء، من دون أن يمنح ذلك أي ضمانات بأن النظام القضائي سيقف إلى جانبهم ضد الملاحقة القضائية المحتملة من قبل الولايات التي تحركت لحظر الإجهاض.

وقال البيت الأبيض: "أوضح الرئيس بايدن أن الطريقة الوحيدة لتأمين حق المرأة في الاختيار هي أن يستعيد الكونغرس حماية حق الاجهاض كقانون اتحادي ... حتى ذلك الحين، ألتزم ببذل كل ما في وسعه للدفاع عن الحقوق الإنجابية وحماية الوصول إلى الإجهاض الآمن والقانوني".

المصادر الإضافية • أ ب