المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: اكتشاف فصيلة ديناصورات عاشت قبل 90 مليون سنة في الأرجنتين قد يفسر لغزاً قديماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
oooooooooo
oooooooooo   -   حقوق النشر  AFP

أزاح العلماء في الأرجنتين الستار عن بقايا هيكل عظمي لديناصور عملاق آكل للحوم يفسر الأحجام الكبيرة لرؤوس ديناصورات فصيلة "تي-ريكس" مقارنة بأحجام أذرعتها.

ويبلغ طول الديناصور "ميراكسيس غيغاس" نحو 11 متراً ويملك جمجمة بحجم أربعة أقدام ولكن ذراعيه بطول قدمين فقط.

وقال عالم الحفريات الأرجنتيني سيباستيان أبيستغويا "إنها أكبر أنواع الديناصورات آكلة اللحوم المكتشفة على الإطلاق" مضيفاً أنها عاشت قبل ما بين "90 و93 مليون سنة".

وطبقاً لدراسة كتبها العالم خوان كانال، فإن تلك الأذرع الصغيرة نسبياً لها نوع من الوظائف ساعد تلك الديناصورات على الاستمرار والبقاء. 

وتشير الدراسات إلى أن تلك الأذرع كانت تتميز بعضلات قوية جداً، وهذا يعني أن الديناصورات كانت تستخدمها كثيراً.  

وأضاف: "ربما استخدمت الديناصورات الذراعين الصغيرين خلال التزاوج، وأمسكت بها الذكور الإناث، وربما استخدمتها لدعم نفسها لاستعادة التوازن في حال فقدانه، أو الوقوف بعد السقوط".

وسمي "ميراكسيس غيغاس" على اسم التنين الخيالي بمسلسل "لعبة العروش" أو "Game of Thrones" وتم اكتشاف جمجمته لأول مرة عام 2012 في منطقة بتاغونيا في شمال الأرجنتين.

واستمرت عمليات الحفر والتنقيب لاستخراج ما تبقى من هيكله العظمي على مدى أربع سنوات.

ويقدر العلماء وزن هذا النوع من الديناصورات بأربعة أطنان.