Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بوتين يقيل رئيس وكالة الفضاء الروسية دميتري روغوزين

فلاديمير بوتين في مصنع لتجميع الصواريخ الفضائية خارج مدينة تسيولكوفسكي - أرشيف
فلاديمير بوتين في مصنع لتجميع الصواريخ الفضائية خارج مدينة تسيولكوفسكي - أرشيف Copyright Evgeny Biyatov/Copyright 2022 Sputnik
Copyright Evgeny Biyatov/Copyright 2022 Sputnik
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بوتين يقيل رئيس وكالة الفضاء الروسية دميتري روغوزين (مرسوم)

اعلان

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة مرسوماً أقال بموجبه رئيس وكالة الفضاء (روسكوسموس) دميتري روغوزين، المعروف بأسلوبه الفظّ وتشدّده القومي.

ويحل محل روغوزين (58 عاماً) يوري بوريسوف (65 عاماً) الذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون المجمّع الصناعي العسكري الذي يشمل أيضاً قطاع الفضاء.

وكان بوريسوف قد خلف روغوزين في المنصب المذكور، عندما تولى الأخير منصب رئيس "روسكوسموس" في العام 2018.

وبرز دميتري روغوزين عبر تغريدات كان ينشرها على موقع "تويتر" ورسائل صاخبة واستفزازية كان يرسلها على تطبيق "تلغرام".

وخلال خمس سنوات امضاها في هذا المنصب، لم يتمكّن من وقف تدهور صناعة الفضاء الروسية التي قوّضها التقادم وانعدام الابتكار والفساد.

في العام 2020، خسرت روسيا احتكار الإرسال إلى الفضاء بسبب قدم قاذفاتها وسفنها من طراز "سويوز" والتي باتت أكثر ضعفاً مع بروز "سبايس إكس" التابعة لملياردير إيلون موسك.

ومنذ الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير، تميّز روغوزين الذي كان أيضاً سفير روسيا لدى حلف شمال الاطلسي، بتصريحاته العدوانية تجاه الغرب وإشادته بالدمار الذي يمكن أن تحدثه الأسلحة النووية الروسية.

وأثّر غزو أوكرانيا على التعاون الروسي الغربي في مجال الفضاء.

ويأتي خلف روغوزين من الصفوف العسكرية. كما أن هذا التغيير يحدث على خلفية التوتّرات الروسية الغربية المتزايدة، وفي ظل اتهام الروس والأميركيين بعضهم بعضا بالطموحات العسكرية في الفضاء.

وتعمل وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس في المجالات المدنية والعسكرية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يحضر احتفالات الأسطول الحربي الروسي ويؤكد انضمام صواريخ أسرع من الصوت تسع مرات للبحرية قريبا

رواد فضاء روس يحتفلون بالسيطرة على منطقة لوغانسك الأوكرانية في الفضاء

فريق رواد فضاء يغادر محطة الفضاء الدولية باتجاه الأرض