Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل 21 شخصا على الأٌقل جراء سيول جارفة ضربت جنوب إيران.. فيديو

فيضانات تضرب مدينة خرم آباد في إقليم لوريستان، غرب إيران، الإثنين 1 أبريل / نيسان 2019
فيضانات تضرب مدينة خرم آباد في إقليم لوريستان، غرب إيران، الإثنين 1 أبريل / نيسان 2019 Copyright Erfan Keshvari/AP
Copyright Erfan Keshvari/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أدت فيضانات واسعة النطاق في إيران في آذار/مارس ونيسان/أبريل 2019، إلى مقتل 76 شخصا على الأقل وأضرار قدرت قيمتها بنحو ملياري دولار.

اعلان

تسببت سيول عنيفة في محافظة فارس بجنوب إيران في مقتل 21 شخصًا على الأقل، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي يوم السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" عن حاكم منطقة استهبان يوسف كاركر قوله "قرابة الساعة الخامسة عصر أمس (12:30 ت غ)، تساقطت أمطار غزيرة في بلدتي إيج ورودبال في الأجزاء الوسطى من استهبان، ما أدى إلى سيول".

وأشار إلى أن 6 أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين، وأن "55 من فرق الإغاثة تشارك في عمليات الإنقاذ".

وكانت "إرنا" نقلت في وقت سابق عن المدير العام لإدارة الأزمات في المحافظة خليل عبداللهي، تأكيده وفاة 15 شخصا وفقدان 8.

وأظهرت أشرطة مصوّرة نشرتها وكالات الأنباء الإيرانية، سيولا موحلة في مجرى نهر رودبال، جرفت معها بعض السيارات البيضاء اللون.

وأوضح كاركر أن "عددا من الأشخاص المحليين والزوار (من مناطق أخرى) الذين كانوا يتنزهون عند ضفاف النهر أو متواجدين في مجراه، باغتهم ارتفاع مستوى المياه".

ويعد المناخ في جنوب إيران ووسطها جافا إلى حد كبير، إلا أن هذه المناطق شهدت فيضانات في مراحل متعددة.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، لقي 8 أشخاص على الأقل، غالبيتهم في محافظة فارس، حتفهم جراء فيضانات في جنوب البلاد نتجت عن أمطار غزيرة.

وأدت فيضانات واسعة النطاق في إيران في آذار/مارس ونيسان/أبريل 2019، إلى مقتل 76 شخصا على الأقل وأضرار قدرت قيمتها بنحو ملياري دولار.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رسالة من بزشكيان إلى هنية: نصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته ضد نظام الأبارتهايد العنصري مسؤولية إنسانية

الرئيس الإيراني الجديد في أول تصريح له: أمامنا عدد كبير من التحديات

مسعود بزشكيان: ماذا نعرف عن الرئيس الإيراني الجديد؟