المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النمسا تؤبن طبيبة انتحرت بعد استهدافها من قبل نشطاء معارضين للتطعيم ضد كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الرئيس النمساوي- ألكسندر فان دير بيلين
الرئيس النمساوي- ألكسندر فان دير بيلين   -   حقوق النشر  AP Photo

دعا زعماء النمسا إلى الوحدة الوطنية بعد انتحار طبيبة واجهت تهديدات بالقتل من نشطاء مناهضين للتطعيم وأصحاب نظرية أن جائحة فيروس كورونا ما هي إلا مؤامرة.

وقال الرئيس ألكسندر فان دير بيلين "دعونا نضع حدا لهذا التخويف والترويج للخوف. الكراهية والتعصب ليس لهما مكان في النمسا لدينا".

وأشاد الرئيس النمساوي بليزا ماريا كيليرماير كطبيبة كانت تعمل على شفاء الناس وحمايتهم من المرض واتخاذ نهج حذر تجاه الجائحة.

وأضاف "لكن بعض الناس غضبوا من هذا. وقد أخافها هؤلاء الأشخاص، وهددوها على الإنترنت في البداية ثم شخصيا، بشكل مباشر في عملها".

وتم العثور على جثة الطبيبة، التي أجرت في كثير من الأحيان مقابلات إعلامية حول مكافحة جائحة كورونا والترويج للتطعيمات، في مكتبها في النمسا العليا يوم الجمعة.

ونقلت وسائل الإعلام عن ممثلي الادعاء قولهم إنهم عثروا على مذكرة انتحار ولا يعتزمون تشريح الجثة.