المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مباراة كرة قدم تدوم 4 ساعات ونصف في أوكرانيا بسبب الصواريخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الملعب الأولمبي في كييف
الملعب الأولمبي في كييف   -   حقوق النشر  AP Photo/Andrey Lukatsky

استمرت مباراة في الدوري الأوكراني لكرة القدم الذي عاود نشاطه على وقع صوت المدافع إثر غزو روسيا للبلاد الأربعاء، لفترة 4 ساعات و27 دقيقة بدلاً من 90 دقيقة بسبب الدوّي المتكرر لصفارات الإنذار خوفاً من غارات جوية.

وانطلقت مباراة روخ لفيف وضيفه ميتاليست خاركيف في ختام منافسات المرحلة الأولى، في مدينة لفيف في تمام الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (12:00 بتوقيت غرينيتش) وانتهت الساعة 19:27 بفوز الفريق الضيف 2-1 بعدما توقفت 3 مرات بسبب صفارات الإنذار.

وأمضى الفريقان إجمالي 145 دقيقة في ملجأ من دون أن تتعرض المدينة لضربات جوية.

واستؤنف الموسم الجديد من الدوري الأوكراني خلف أبواب موصدة بوجه الجماهير الثلاثاء على الرغم من الغزو الروسي في محاولة لمنح دفعة معنوية للدولة التي مزقتها الحرب.

وأقيمت أربع مباريات من دون أن تتوقف أي منها بسبب صفارات الإنذار من غارات جوية.

وتخوض العديد من الأندية مبارياتها البيتيّة على ملاعب خارج مدنها، وتحديداً في المناطق الغربية أو الوسطى الأكثر أماناً.

وكانت الأندية الأوكرانية اتخذت في نيسان/أبريل قراراً بإنهاء الموسم السابق في وقت مبكر بعد تعليقه عقب الغزو الروسي الذي بدأ في 24 شباط/فبراير.

viber

وتحتفل أوكرانيا الأربعاء بعيد استقلالها، في حين حذرت الولايات المتحدة قبل يوم واحد من أن روسيا قد تهاجم منشآت الحكومة الأوكرانية في الأيام المقبلة.