المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لوي أليو: "لسنا مضطرين للخضوع للجزائر لتعزيز المصالح الفرنسية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لوي أليو، رئيس بلدية مدينة بربنيان الفرنسية ومرشح رئاسة حزب التجمع الوطني
لوي أليو، رئيس بلدية مدينة بربنيان الفرنسية ومرشح رئاسة حزب التجمع الوطني   -   حقوق النشر  RAYMOND ROIG/AFP or licensors

أوضح رئيس بلدية بربينيان الفرنسية لوي أليو الذي بدأ حملته الانتخابية لرئاسة حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف في مدينة بايكساس بمنطقة البيرينيه الشرقية أن الفرنسيين غير مضطرين للخضوع إلى الجزائر لتعزيز المصالح الفرنسية، في انتقاد صريح لزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرسمية إلى الجزائر .

وقال أليو أمام أنصاره منتقدا: "أجد صعوبة في فهم كيف يمكن لرئيس فرنسي السفر إلى الجزائر، على سبيل المثال والذهاب لزيارة النصب التذكاري لشهداء جنود جبهة التحرير الوطني عندما تكون رئيسا فرنسيا. ما يجب أن يشغل بال رئيس فرنسي هو بالتأكيد احترام البلد الذي يرحب بك ... نظرة عريقة  وسمعة. ولكن من أجل إحياء ذكرى كل من فقدوا أرواحهم للدفاع عن العلم الفرنسي ومصالح فرنسا ، والذين لم يفعلوا شيئًا سوى احترام أوامر الحكومات الفرنسية في تلك الفترة. ومن وجهة النظر هذه، فإن السيد ماكرون ارتكب خطأً مأساوياً. لا يتعين علينا الخضوع للجزائر لتعزيز مصالح فرنسا".

المصادر الإضافية • أ ف ب