المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس العراقي يدعو إلى انتخابات مبكرة ورئيس الوزراء يلوح بالاستقالة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس العراقي برهم صالح
الرئيس العراقي برهم صالح   -   حقوق النشر  رئاسة الجمهورية العراقية/أ ف ب

قُتل ما لا يقلّ عن 23 شخصا من أنصار مقتدى الصدر بالرصاص الحيّ في المنطقة الخضراء بوسط بغداد الإثنين في احتجاجات عنيفة أشعلها إعلان الزعيم الشيعي "اعتزاله" العمل السياسي وتخلّلها اقتحام جمع من المحتجّين القصر الحكومي وأعقبتها ليلاً اشتباكات بالأسلة الرشاشة وقصف بقذائف الهاون.

وفي حين فرض الجيش حظر تجول عاماً، سمعت ليلاً رشقات رشّاشة كثيفة ودويّ انفجارات في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين والتي تضمّ العديد من المقرّات الحكومية والسفارات. وأفاد مصدر أمني أنّ مسلّحين من "سرايا السلام"، التنظيم المسلّح التابع للصدر، أطلقوا النار من خارج المنطقة الخضراء على أهداف داخلها.

وأضاف أنّ القوات المتمركزة داخل المنطقة الخضراء، وهي وحدات خاصة تابعة للجيش ووحدة من الحشد الشعبي (فصائل مسلّحة موالية لإيران أصبحت جزءاً من القوات المسلّحة العراقية)، ردّت على مصادر النيران هذه.

viber

30.08.2022
19:26

الرئيس العراقي يدعو إلى انتخابات تشريعية مبكرة


قال الرئيس العراقي برهم صالح في مؤتمر صحفي إنه لا مناص من إصلاحات حقيقية والانتخابات المبكرة تمثل مخرجا للأزمة، ودعا صالح إلى عقد حوار وطني شامل، فيما شدد على الحاجة لتعديلات دستورية، وقال صالح في كلمته التي استمرت ست دقائق، إن الانتخابات الأخيرة لم تحقق ما يأمله المواطن.

واعتبر الرئيس العراقي أن إجراء انتخابات جديدة مُبكرة وفق تفاهمٍ وطني، يُمثل مخرجاً للازمة الخانقة في البلاد عوضًا من السجال السياسي او التصادم والتناحر.

وشدد الرئيس العراقي على وجوب حل الأزمة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان داعيا إلى إطلاق حوار جاد بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان يضعُ حلول جذريةٍ دائمةٍ لا ترقيعيه.

رئيس الوزراء يلوح بالاستقالة

وأعقب خطاب رئيس الجمهورية مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لوح خلاله بإمكانية تركه لمنصبه في حال الاستمرار في اثارة الفوضى والخلاف والتناحر، وقال الكاظمي إنه سيعلن اخلاء المنصب وفق المادة 81 من الدستور.
وقال الكاظمي في بيان إنه أمر بفتح تحقيق لمعرفة الجهة التي أطلقت النار على المتظاهرين، وكذلك معرفة مصدر من أطلق الصواريخ على المنطقة الحكومية ليلا.

وأضاف الكاظمي أن حكومته تبنت ومنذ أكثر من عامين سياسة حصر السلاح بيد الدولة، معتبرا أن السلاح الذي استخدم مؤخرا من أجل السلطة.

وأكد الكاظمي أنه أطلق حوارا وطنيا بين القوى السياسية لكنه يحتاج إلى تقديم تنازلات من جميع الاطراف السياسية على حد قوله.

30.08.2022
18:48

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الجهات المختصة تعويض أهالي الذين قتلوا من اتباعه في المواجهات الأخيرة في المنطقة الخضراء، كما طالب من حمل السلاح بعدم العودة لهذا العمل مستقبلا. يذكر أن الصدر قال في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم "إن القاتل والمقتول في هذه المواجهات في النار".

30.08.2022
14:37

قالت وزارة الخارجية السعودية إنها تتابع ببالغ القلق والاهتمام التطورات والاحداث الجارية في العراق.

30.08.2022
14:19

أصدر نوري المالكي الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية والخصم اللدود لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بيانا بعد ما أمر الأخير اتباعه بالانسحاب من المنطقة الخضراء وإنهاء الاحتجاجات والعنف المسلح.

وقال المالكي في البيان الذي جاء بعدة نقاط: "إن القوة لا يمكنها ان تفرض واقعاً سياسياً يكره الآخرين على المضي وفق بوصلتها"، وأضاف " أن من يشعل الحرب ليس هو من يوقفها او يتحكم بمساراتها، كما ليس هو من يجني ثمارها، بل ان هناك مؤثرات داخلية وخارجية هي من تبدأ بتحريك المشهد الدموي او توقفه."

30.08.2022
14:04
30.08.2022
13:47

الأمم المتحدة ترحب بدعوة الصدر 

رحبت بعثة الأمم المتحدة في العراق يونامي "بالإعلان المعتدل الأخير للسيد مقتدى الصدر" وذكرت في تغريدة على تويتر أن ضبط النفس والتهدئة ضروريان لكي يسود صوت العقل.

30.08.2022
13:07

 الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر 

30.08.2022
12:43

الجيش العراقي يرفع قرار حظر التجول بعد طلب مقتدى الصدر من أنصاره الانسحاب من الشارع (بيان)
 

30.08.2022
12:29

أنصار مقتدى الصدر بدأوا الانسحاب من المنطقة الخضراء بناء على طلبه (تلفزيون عراقي)
 

30.08.2022
12:16

مقتدى الصدر يمهل أنصاره ساعة للانسحاب من الاعتصام 

أمهل الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أنصاره ستين دقيقة للانسحاب من الشوارع من كل أنحاء العراق تحت طائلة "التبرؤ" منهم، بعد يومين من المواجهات بينهم وبين فصائل شيعية أخرى موالية لإيران وقوى أمنية أوقعت 23 قتيلا.

وقال الصدر في مؤتمر صحافي عقده في النجف "إذا لم ينسحب كل أعضاء التيار الصدري خلال ستين دقيقة من كل مكان، حتى من الاعتصام، أنا أبرأ منهم"، مضيفا "بغض النظر من كان البادىء أمس (الاثنين)، أمشي مطأطا الرأس وأعتذر للشعب العراقي الذي هو المتضرر الوحيد مما يحدث".

المصادر الإضافية • أ ف ب