المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكم على سويسرية بالسجن تسع سنوات لتنفيذها هجوم مرتبط بداعش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
 امرأة في مخيم الهول في سوريا
امرأة في مخيم الهول في سوريا   -   حقوق النشر  أ ب   -   Maya Alleruzzo

حكم الإثنين على سويسرية تعاني من مشاكل عقلية حاولت طعن امرأتين في متجر كبير في لوغانو باسم تنظيم الدولة الإسلامية عام 2020، بالسجن تسع سنوات على أن تخضع كذلك لعلاج طبي.

وأيدت المحكمة طلب النيابة العامة وخلصت إلى وجود "محاولة اغتيال مزدوجة".

وقالت رئيسة المحكمة فيورينزا بيرغوميني عند تلاوة الحكم "ليس لديها أي احترام للحياة البشرية وتصرفت بدم بارد وخططت لعملها وقررت اي سلاح ستستخدم ومكان شراؤه".

كانت الصحة العقلية لهذه المرأة في صلب المحاكمة التي جرت في أسبوع 29 آب/اغسطس أمام المحكمة الجنائية الفدرالية في بيلينزونا، المدينة الواقعة في نفس المنطقة الناطقة بالإيطالية حيث جرت المأساة.

وتبلغ المرأة 29 عاما وأدينت كذلك بتهمة انتهاك مادة في القانون الفدرالي تحظر تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية الجهاديين. وحكم عليها بشكل خاص لأنها تصرفت بدافع "ارتكاب عمل ارهابي" باسم تنظيم الدولة الاسلامية.

في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، حاولت المتهمة وهي من أب سويسري وأم صربية، ذبح امرأتين في متجر كبير في لوغانو بعد شراء سكين في المكان. وإحدى الضحيتين التي أصيبت بجروح بالغة في العنق حضرت الجلسة. أما الثانية التي أصيبت في اليد فنجحت في السيطرة عليها بمساعدة اشخاص آخرين.

وكانت المتهمة معروفة لدى أجهزة الشرطة، إذ انها حاولت اللحاق بعشيقها الجهادي المقاتل في سوريا الذي تعرفت عليه على شبكات التواصل الاجتماعي في العام 2017، لكن تم توقيفها عند الحدود التركية-السورية وإرجاعها إلى سويسرا، حيث أودعت مستشفى للأمراض النفسية.