المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الأوكراني يدعو الروس إلى "الاحتجاج" على قرار التعبئة العسكرية الذي اتخده بوتين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.   -   حقوق النشر  أ ف ب

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الروس الخميس إلى "الاحتجاج" على قرار التعبئة على الجبهة الأوكرانية والذي أعلنه الكرملين أو "تسليم أنفسهم" لقوات كييف.

وقال زيلينسكي بالروسية في رسالته المصورة التقليدية "قتل 55 ألف جندي روسي في هذه الحرب خلال ستة أشهر (...) هل تريدون المزيد؟ كلا؟ احتجوا إذن. ناضلوا. أهربوا او سلموا أنفسكم" للجيش الأوكراني.

لافروف يرفض أمام مجلس الأمن الاتهامات الغربية بشأن أوكرانيا

رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس أمام مجلس الأمن الدولي الاتهامات الغربية بشأن الحرب في أوكرانيا، مطالبا في المقابل بمحاسبة الحكومة الأوكرانية.

وقال لافروف أمام نظرائه الغربيين ومن بينهم الأوكراني خلال جلسة خاصة لمجلس الأمن إن "الولايات المتحدة وحلفاءها بالتواطؤ مع منظمات حقوق الإنسان الدولية تعمد إلى تغطية جرائم نظام كييف".

موسكو تعلن أن عشرة آلاف شخص تطوعوا للقتال في اوكرانيا في اليوم الأول من التعبئة

أعلنت هيئة أركان الجيش الروسي الخميس أن نحو عشرة آلاف شخص تطوعوا في إطار التعبئة للقتال في أوكرانيا في الساعات الـ 24 الأخيرة، بعد إعلان الرئيس فلاديمير بوتين في هذا الشأن.

وقال فلاديمير تسيمليانسكي متحدثا باسم هيئة الأركان لوكالة رنترفاكس "في اليوم الأول من التعبئة الجزئية، وصل نحو عشرة آلاف مواطن من تلقاء أنفسهم إلى مراكز التجنيد من دون انتظار استدعائهم".

حلف الأطلسي يقول إنه لن يعترف أبدا بالاستفتاءات "الصورية" في أوكرانيا

ندد حلف شمال الأطلسي يوم الخميس بخطط موسكو لإجراء استفتاءات في المناطق التي تحتلها روسيا في أوكرانيا ودعا جميع الدول إلى رفض ما وصفه "بالمحاولات الروسية الصارخة لغزو الأراضي".

وقال مجلس شمال الأطلسي، الذي يضم الدول الأعضاء في الحلف، في بيان "الاستفتاءات الصورية في مناطق دونيتسك ولوجانسك وزابوريجيا وخيرسون في أوكرانيا ليس لها شرعية وستكون انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة".

وأضافت "أعضاء حلف الأطلسي لن يعترفوا بضمهم غير القانوني وغير المشروع. هذه أراض أوكرانية".

ومن المقرر إجراء الاستفتاءات بشأن الانضمام إلى روسيا من الجمعة حتى الثلاثاء في العديد من المناطق التي تسيطر عليها روسيا إلى حد بعيد في شرق أوكرانيا وجنوبها، والتي تشكل نحو 15 في المئة من أراضي البلاد.

"الكثير" من الأسرى الأوكرانيين العائدين تعرضوا "لتعذيب وحشي"

أكد مسؤول أوكراني كبير الخميس أن "الكثير" من الأوكرانيين الذين سلمتهم موسكو إلى كييف في عملية كبيرة لتبادل أسرى الحرب تعرضوا "لتعذيب وحشي" في الأسر.

وقال رئيس قسم الاستخبارات بوزارة الدفاع الأوكرانية كيريلو بودانوف في مؤتمر صحافي "تعرض الكثير منهم لتعذيب وحشي" بدون أن يذكر تفاصيل عن طبيعة التعذيب.

وشدد على أن هناك أيضا "أشخاصا حالتهم الجسدية طبيعية إلى حد ما عدا عن نقص التغذية المزمن بسبب سوء ظروف الاحتجاز".

وأضاف بودانوف الذي شارك في تنظيم عملية التبادل، أن الأسرى كانوا محتجزين في عدة مؤسسات في الأراضي الأوكرانية التي تحتلها القوات الروسية، وكذلك في روسيا.

بلينكن أمام مجلس الأمن: "لا يمكن أن ندع بوتين يفلت" من المحاسبة

دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الخميس دول العالم إلى محاسبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على خلفية غزوه لأوكرانيا، وذلك في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حضرته روسيا.

وقال بلينكن أمام نظرائه خلال الاجتماع إن "النظام العالمي الذي اجتمعنا هنا لدعمه يُدمَر أمام أعيننا. لا يمكننا، ولن ندع بوتين يفلت" من المحاسبة، مندّدًا بالتصعيد الأخير بما في ذلك الاستفتاءات المرتقبة لضمّ أراض خاضعة لسيطرة روسيا.

وأكد بلينكن أن "خيار الرئيس بوتين هذا الأسبوع صبّ الزيت على نار أشعلها بنفسه، في وقت يجتمع معظم قادة العالم في الأمم المتحدة، يُظهر ازدراءه التام لميثاق الأمم المتحدة".

ويُعقد الاجتماع بحضور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلا أنه لم يكن جالسًا الى طاولة المجلس أثناء خطابات الوزراء، وحلّ محلّه مساعده.

الاتحاد الأوروبي يدعو بريطانيا وأوكرانيا وتركيا إلى قمة لمجموعته السياسية

أعلن الاتحاد الأوروبي الخميس أن بريطانيا وأوكرانيا وتركيا مدعوة للمشاركة في اجتماع أول للمجموعة السياسية الأوروبية سيعقد في براغ الشهر المقبل.

يهدف هذا المنتدى الذي اقترحه ماكرون، إلى توفير منصّة للحوار السياسي والتعاون للدول الأوروبية، في توقيت تواجه فيه القارة تحديات من جراء الغزو الروسي لأوكرانيا.

ولم تعلن ليز تراس، رئيسة وزراء بريطانيا التي خرجت من الاتحاد الأوروبي في مطلع العام 2020، ما إذا تعتزم المشاركة في القمة المقررة في السادس من تشرين الأول/أكتوبر.

وتولّت تراس رئاسة الحكومة البريطانية في أيلول/سبتمبر الحالي.

الهجرة الى اسرائيل في ذروتها بسبب الحرب في أوكرانيا (وزارة)

قالت وزارة الهجرة الإسرائيلية الخميس إنه من المتوقع أن تسجل إسرائيل هذا العام رقما قياسا في الهجرة مدى عقدين بسبب تدفق أعداد كبيرة من روسيا وأوكرانيا. تابعت الوزارة في بيان قبل أيام من رأس السنة اليهودية أن ما يقارب 60 ألف مهاجر جديد وصلوا إلى إسرائيل خلال السنة اليهودية المنصرمة، وهو رقم يتوقع أن يصل إلى 64 ألفا بحلول نهاية السنة التقويمية.

وفي أعقاب الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية، جاء ثلاثة أرباع المهاجرين الجدد إلى إسرائيل من روسيا 47 بالمئة وأوكرانيا 25 بالمئة بحسب السلطات.

وتمثل الهجرة إلى إسرائيل من الولايات المتحدة وفرنسا، هذا العام 6 بالمئة و4 بالمئة على التوالي فقط من الوافدين الجدد.

وجاء في البيان أنه "بحسب تقديرات وزارة الهجرة والاستيعاب فإنه بحلول نهاية عام 2022 من المتوقع وصول عدد من المهاجرين لم يسجل اطلاقا خلال العقدين الماضيين إلى إسرائيل".

وصل آلاف المهاجرين من روسيا وأوكرانيا إلى إسرائيل هربا من الحرب بين البلدين منذ بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في شباط/فبراير الماضي.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، تتسارع محاولات الروس المؤهلين للحصول على الجنسية الإسرائيلية، للانتقال إلى الدولة العبرية مع التعبئة الجزئية لجنود الاحتياط التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء في إطار حربه على أوكرانيا.

وبحسب الصحف المحلية، التقت وزيرة الهجرة بنينا تامانو شطا الخميس وزير المال أفيغدور ليبرمان، الذي يترأس مجموعة تدعم يهود الاتحاد السوفيتي سابقا، لاتخاذ قرار بشأن الإجراءات اللازمة لاستقبالهم.

المتحدث باسم الكرملين يدافع عن نجله المتهم برفض تلبية نداء التعبئة

دافع المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الخميس عن نجله نيكولاي المتّهم برفض تلبية نداء التعبئة للقتال في أوكرانيا، وذلك عقب نشر محادثة هاتفية انتشرت على نطاق واسع على الانترنت.

في هذا الفيديو الذي ضجّت به مواقع التواصل الاجتماعي، يتّصل مدوّن مباشرةً بنجل المتحدث الروسي، مدّعيًا أنه مجنّد في الجيش مكلّف الاتصال بعناصر الاحتياط الذين أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة جزء منهم.

والمدوّن يُدعى دميتري نيزوفستيف وهو مذيع في قناة على منصة يوتيوب أنشأها أنصار المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني.

يقول نيزوفستيف في الفيديو لنجل المتحدث الروسي، "أُرسل اليكَ طلب استدعاء اليوم".

ويضيف المدوّن بنبرة جديّة لجعل الخدعة ذات صدقية، "في الأعلى هناك رقم يجب أن تتصل به ويجب أن تحضر غدًا عند الساعة العاشرة صباحًا إلى مركز استدعاء".

في البداية، يبدو نيكولاس بيسكوف البالغ 32 عامًا، مرتبكًا قبل أن يؤكد "بالطبع لن آتي غدًا عند العاشرة صباحًا"، ملمحًا إلى أنه لن ينضمّ إلى صفوف الجيش.

ويقول "إذا كنتم تعرفون أنني السيّد بيسكوف، يجب أن تفهموا أنه ليس صحيحًا أن أكون هناك"، مضيفًا "سأحلّ المسألة على مستوى آخر".

ويتابع "ليس لديّ أية مشكلة في أن أدافع عن الوطن. لكن يجب أن أفهم أولًا ما هو ممكن بالنسبة إليّ".

التشيك ترفض منح تأشيرات للروس الفارين من التعبئة

أعلن وزير الخارجية التشيكي الخميس أن بلاده لن تصدر تأشيرات إنسانية للروس الفارين من بلادهم لتجنب التعبئة التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين.

يبدو أن العديد من الروس يريدون مغادرة بلادهم منذ إعلان بوتين الأربعاء تعبئة 300 ألف شخص إضافي لتعزيز القوات التي بدأت غزو أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وقال وزير الخارجية التشيكي يان ليبافسكي في بيان تلقته وكالة فرانس برس "أتفهم أن الروس يفرون من قرارات بوتين التي تزداد يأسا".

وأضاف ليبافسكي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي "لكن الذين يفرون من بلادهم لأنهم لا يريدون الوفاء بواجب تفرضه دولتهم لا يستوفون معايير الحصول على تأشيرة إنسانية".

وموقف التشيك مختلف تجاه الروس الفارين مقارنة بدول أخرى في الاتحاد الأوروبي وخصوصا ألمانيا التي أعلنت الخميس استعدادها لاستقبالهم.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيسر "كل من يعارض بوتين بشجاعة ويعرض نفسه لخطر كبير يمكنه التقدم بطلب للحصول على اللجوء السياسي في ألمانيا".

توقفت التشيك عن إصدار تأشيرات للروس في أعقاب الغزو، لكنها استأنفت إصدارها لاحقا لدواع إنسانية.

غوتيريش يدعو أمام مجلس الأمن إلى إجراء تحقيق في الحرب "الوحشية" في أوكرانيا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس إلى إجراء تحقيق في الحرب "الوحشية" في أوكرانيا، وذلك لدى افتتاحه اجتماعا لمجلس الأمن الدولي يحضره كبار الدبلوماسيين الروس والأميركيين.

وقال غوتيريش إن تقارير هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان تظهر "قائمة من (الأعمال) الوحشية -- إعدامات بإجراءات تعسفية وعنف جنسي وتعذيب وغيرها من الممارسات اللاإنسانية والمهينة بحق مدنيين وأسرى حرب".

وأضاف "يجب التحقيق في كل هذه المزاعم بشكل شامل لضمان المساءلة"، بدون أن يتّهم روسيا بشكل مباشر.

وتابع "يجب محاسبة الجناة عبر إجراءات قضائية عادلة ومستقلة. للضحايا وأسرهم الحق في العدالة والإنصاف والتعويض".

ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال الفارّين من الجيش الروسي

أكدت ألمانيا الخميس استعدادها لاستقبال الفارين من الجيش الروسي، حسبما أعلن وزيران، وسط تقارير عن مغادرة العديد من الأشخاص هربا من التعبئة الجزئية التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر بحسب مقتطفات من مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ إن "الفارين من الجيش المهددين بالقمع، يمكنهم الحصول على حماية دولية في ألمانيا".

من جهته، كتب وزير العدل ماركو بوشمان في تغريدة أرفقها بوسم "تعبئة جزئية" أن "العديد من الأشخاص على ما يبدو يغادرون وطنهم. كل من يكره مسار بوتين ويحب الديموقراطية الليبرالية مرحب به في ألمانيا".

وذكّرت وزيرة الداخلية بأن الحصول على اللجوء السياسي ليس عملية تلقائية، بل هو مرتبط بقرارات فردية.

دول مجموعة السبع تدين "التصعيد" الروسي وموسكو تستعد للرد على الانتقادات

دان وزراء خارجية مجموعة السبع "تصعيد" موسكو للصراع في أوكرانيا وتوعدوا بفرض "عقوبات جديدة" عقب إعلان روسيا تعبئة جزئية، فيما يتوقع أن تدافع روسيا عن نفسها الخميس في اجتماع وزاري لمجلس الأمن الدولي.

وشجب الوزراء "تصعيد روسيا المتعمد، بما في ذلك التعبئة الجزئية لجنود الاحتياط والخطاب النووي غير المسؤول"، في بيان نُشر ليل الأربعاء الخميس بعد اجتماع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما ندد وزراء ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا، وكذلك وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بـ "الاستفتاءات الوهمية في أراضي أوكرانيا ذات السيادة"، التي أعلنت عنها السلطات الموالية لروسيا في منطقة دونباس المحتلة.

واعتبروا أن التصويت "لا يمكن أن يكون حراً أو نزيها" بوجود القوات الروسية.

وأكد البيان أنّ مجموعة السبع "ستفرض عقوبات جديدة محدّدة الأهداف" و"ستواصل الضغط الاقتصادي والسياسي على روسيا".

وقال بوريل "سندرس ونعتمد إجراءات تقييدية جديدة على الصعيدين الشخصي والقطاعي".

كذلك أكد الوزراء مجدداً التزامهم "بإنهاء الاستعدادات" لوضع سقف لأسعار النفط المستورد من روسيا.

وفي الختام، دعوا روسيا إلى "إعادة السيطرة" على محطة زابوريجيا النووية إلى أوكرانيا. 

أوربان يريد رفع العقوبات الأوروبية عن موسكو بحلول نهاية العام

نقلت صحيفة مجرية موالية للحكومة الخميس أن رئيس الوزراء القومي فيكتور أوربان الذي ينتقد على الدوام عقوبات الاتحاد الاوروبي على روسيا، يريد ان يتم رفع هذه العقوبات بحلول كانون الأول/ديسمبر.

وخلال اجتماع داخلي للحزب الحاكم، دعا أوربان اعضاءه الى "بذل كل ما في وسعهم للتأكد من أن اوروبا سترفع العقوبات في موعد أقصاه نهاية العام"، في وقت تعتزم بروكسل فرض مزيد منها.

ويحرص أوربان على التقرب من الكرملين ويواظب على انتقاد الاستراتيجية الاوروبية.

ويندد في هذا السياق بتصاعد الاسعار جراء العقوبات، علما ان بلاده تشهد تضخما كبيرا وتخشى على إمدادات الطاقة هذا الشتاء انطلاقا من تعويلها الكبير على الوقود الروسي.

وتأتي هذه الانتقادات الجديدة لبودابست بعدما اجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاربعاء، على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة، لمناقشة فرض عقوبات إضافية في ضوء "التصعيد الاخير" لموسكو.

كييف تقول إن الغزو الروسي كلّفها نحو ألف مليار دولار

كلّف الغزو الروسي كييف منذ بدايته في 24 شباط/فبراير نحو ألف مليار دولار، حسبما قال مستشار للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس في برلين.

وقال المستشار الاقتصادي للرئيس الأوكراني أوليغ أوستنكو خلال محاضرة نظّمها المجلس الألماني للعلاقات الدولية "في الأيام الأولى من العدوان، دمّر الروس 100 مليار دولار من أصولنا".

وأضاف "أصبح المبلغ مرتفعًا أكثر من ذلك. بتنا نتحدّث عن تكاليف مباشرة وغير مباشرة في أوكرانيا بقرابة 1000 مليار دولار"، أي ما يعادل "خمسة أضعاف إجمالي الناتج المحلي".

وبالنسبة للعام 2022، تتوقع السلطات الأوكرانية "انخفاضًا كبيرًا في إجمالي الناتج المحلي" يقدّر "بين 35 و40%، أي أكبر انخفاض لإجمالي ناتجنا المحلي منذ العام 1991"، بحسب أوستنكو.

بالتالي، سيزداد عجز الميزانية "بنحو خمسة مليارات يورو شهريًا"، وفق أوستنكو. بذلك، "بدل التعامل مع عجز سنوي بقيمة سبعة مليارات يورو، نتعامل كلّ شهر مع عجز خمسة مليارات".

ولفت إلى أن العجز قد يصل إلى 40 مليار دولار في العام 2023.

viber

وبالإضافة إلى الأضرار وتكلفة المقاومة العسكرية للغزو الروسي، لم يعد بإمكان كييف الاعتماد على عائدات الضرائب.