المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسرب غاز في موقعين من خط أنابيب "نورد ستريم 1" في بحر البلطيق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
Markus Schreiber
Markus Schreiber   -   حقوق النشر  Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved   -  

أعلن الكرملين الثلاثاء أنه "قلق للغاية" حول تسرب الغاز في خطي أنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2، من دون أن يستبعد فرضية عمل تخريب.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين "إننا قلقون للغاية حيال هذه الأنباء" واصفا المعلومات الواردة بأنها "مقلقة جدا".

وأكد "تراجع الضغط بالفعل بشكل كبير" في خطي الأنابيب، مضيفا ردا على سؤال عن احتمال أن يكون ذلك ناجما عن عملية تخريب "لا يمكن استبعاد أي فرضية".

وتابع بيسكوف "من الواضح أن هناك عطلا ما ... لكنه من المستحيل استبعاد أي شيء قبل توافر النتائج" مشددا على أن عمل نورد ستريم 1 مسألة تمتّ إلى "أمن الطاقة للقارة (الأوروبية) برمتها".

ورصد تسرب للغاز في موقعين من خط أنابيب "نورد ستريم 1" الذي يربط روسيا بألمانيا في بحر البلطيق، على ما أفادت السلطات الدنماركية والسويدية الثلاثاء غداة الإعلان عن تسرب غاز في خط "نورد ستريم 2".

وخطا الأنابيب اللذان يشرف عليهما كونسورسيوم مرتبط بشركة غازبورم الروسية العملاقة ليسا في الخدمة راهنا بسبب تداعيات حرب أوكرانيا. إلا انهما يحويان كمية من الغاز.

وقالت الإدارة البحرية السويدية يوم الثلاثاء إنها أصدرت تنبيها بخصوص حدوث تسريبين في خط أنابيب نورد ستريم 1 في المياه السويدية والدنماركية، وذلك بعد فترة وجيزة من اكتشاف تسريب في مشروع نورد ستريم 2 القريب.

وقال متحدث باسم الإدارة لرويترز "هناك تسريبان في نورد ستريم 1، أحدهما في المنطقة الاقتصادية السويدية والآخر في المنطقة الاقتصادية الدنمركية. إنهما قريبان جدا من بعضهما البعض".

وقال المتحدث إن التسريبين يقعان إلى الشمال الشرقي من جزيرة بورنهولم الدنمركية. ولم يتضح على الفور السبب وراء حدوث التسريبين.

وطلبت السلطات الدنماركية يوم الاثنين من السفن الابتعاد عن دائرة نصف قطرها خمسة أميال بحرية جنوب شرق بورنهولم بعد تسرب غاز من خط أنابيب نورد ستريم 2 المملوك لروسيا في بحر البلطيق.

وقال وزير الطاقة الدنماركي دان يورنسون يوم الثلاثاء إن السلطات طلبت رفع مستوى التأهب في قطاع الطاقة والغاز بعد حدوث التسربيات الثلاثة في خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2.

من جهتها أعلنت رئيسة وزراء الدنمارك ميتي فريدريكسن أنه "من الصعب التصور" أن تسرب الغاز في ثلاث مواقع من خطي الأنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2 بصورة متزامنة أمر "عرضي"، مؤكدة أنها لا "تستبعد" عملية تخريب.

وقالت فريدريكسن معلقة على تسرب الغاز قبالة جزيرة بورنهولم الدنماركية "من غير الاعتيادي أن تكون هناك ثلاث نقاط تسرب غاز متباعدة. من الصعب بالتالي التصور أن الأمر عرضي"، متحدثة إلى وسائل الإعلام الدنماركية على هامش زيارة لبولندا.

المصادر الإضافية • وكالات