ترامب يندد بتحقيق الكونغرس بشأن هجوم الكابيتول ويصفه "بالمحاكمة الصورية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في تجمع في ويلمنجتون، نورث كارولاينا.
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في تجمع في ويلمنجتون، نورث كارولاينا.   -   حقوق النشر  Chris Seward/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

ندد دونالد ترامب، الرئيس الأميركي السابق الجمعة بتحقيق الكونغرس بشأن هجوم أنصاره على الكابيتول العام الماضي واصفا إياه بأنه "محاكمة صورية" و"مطاردة شعواء".

وفي رسالة وجهها إلى بيني تومسون، رئيس لجنة أحداث السادس من كانون الثاني/يناير 2021 ، لم يشر ترامب إلى مذكرة الاستدعاء التي أصدرتها لجنة مجلس النواب بحقه الخميس طلبا للإدلاء بشهادته.

وبدلا من ذلك، كرر الرئيس الجمهوري السابق انتقاداته للجنة ومزاعمه بأن انتخابات 2020 التي فاز فيها الديمقراطي جو بايدن كانت "مزورة ومسروقة".

وكتب ترامب: "لم تكرّسوا حتى لحظة للنظر في التزوير الانتخابي الهائل الذي تم في انتخابات 2020 الرئاسية".

وأضاف ترامب أن اللجنة: "استمرت في محاكمة صورية لم تشهد البلاد مثلها من قبل.. ليس هناك مراعاة للأصول القانونية ولا استجواب مضاد ولا أعضاء جمهوريون حقيقيون ولا شرعية طالما أنكم لا تتطرقون إلى التزوير الانتخابي".

"المواطنين الأميركيين القلقين"

وتابع: "إنها مطاردة شعواء على أعلى المستويات تمثّل استمرارا لما يحصل منذ سنوات".

كما دافع عن منفّذي الاعتداء على مقر الكونغرس الذي وقع أثناء المصادقة على فوز بايدن في الانتخابات، واصفا إياهم بـ"الوطنيين" و"المواطنين الأميركيين القلقين" على الوضع في بلدهم.

وقال: "لم تلاحقوا الأشخاص الذين قاموا بالتزوير، بل الوطنيين الأميركيين العظماء الذين شككوا في الأمر وهو حقّهم الدستوري.. تم تدمير حياة هؤلاء في وقت تسترخي لجنتكم وتستمتع تحت الأضواء".

وصوّتت لجنة 6 كانون الثاني/يناير التي عقدت ما يتوقع أن يكون آخر جلسة استماع لها قبل انتخابات منتصف الولاية الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني/نوفمبر الخميس، لصالح استدعاء ترامب للإدلاء بشهادته.

وردّ ترامب بمنشور على منصته الاجتماعية "تروث سوشال" لكنه لم يوضح إن كان سيوافق على المثول.

وتساءل: "لماذا لم تطلب مني اللجنة غير المنتخبة أن أدلي بشهادتي منذ شهور؟. لماذا انتظروا حتى النهاية، حتى اللحظات الأخيرة من آخر اجتماع لهم؟".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن ترامب أبلغ مساعديه بأنه يفضّل الإدلاء بشهادته إذا كان بإمكانه القيام بذلك مع توافر بث مباشر للجلسة، لكن لم يتضح بعد إن كانت اللجنة مستعدة للاستجابة لطلب من هذا النوع.

ويصعب فرض تطبيق مذكرات الاستدعاء الصادرة عن اللجنة. وكان مستشار البيت الأبيض السابق ستيف بانون الشخص الوحيد الذي دين بازدراء الكونغرس لرفضه الامتثال.

المصادر الإضافية • أ ف ب