شاهد: بعد حادثة رمي الحساء على لوحة شهيرة لفان غوغ في لندن.. الشرطة توجه تهما لمنفذتي العملية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نشطاء يرشقون لوحة للهولندي فان غوخ بصلصة الطماطم
نشطاء يرشقون لوحة للهولندي فان غوخ بصلصة الطماطم   -   حقوق النشر  AP Photo

قالت الشرطة البريطانية يوم السبت إنها وجهت تهما بالإتلاف الجنائي، لناشطتين في مكافحة تغير المناخ، ألقيتا حساء على لوحة (دوار الشمس) لفنسنت فان غوغ في المتحف الوطني بلندن.

ووقعت الحادثة، في خطوة أرادت الحركة من خلالها توجيه رسالة إلى الحكومة البريطانية للتخلي عن مشاريع النفط والغاز، في ظل تفاقم أزمة التغير المناخي.

وأظهر مقطع فيديو نشرته جماعة (جاست ستوب أويل)، التي نظمت احتجاجات خلال الأسبوعين الماضيين في العاصمة البريطانية، امرأتين تلقيان يوم الجمعة بعلبتين من حساء الطماطم من شركة هاينز على اللوحة، وهي واحدة من خمس لوحات لدوار الشمس، رسمها فان غوغ معروضة في المتاحف والمعارض حول العالم.

وقال المعرض إن الواقعة أحدثت أضرارا طفيفة لإطار اللوحة، لكن اللوحة لم تتضرر وأعيد عرضها في وقت لاحق. وقالت الشرطة إن شابتين تبلغان من العمر 21 و20 عاما ستمثلان في وقت لاحق أمام محكمة وستمنستر، بتهمة "الإتلاف الجنائي لإطار لوحة دوار الشمس لفان غوغ".

كما سيمثل ناشط آخر أمام المحكمة بتهمة إتلاف اللافتة أمام مقر شرطة سكوتلاند يارد الجديد في وسط لندن. وقالت الشرطة إنها اعتقلت إجمالا 28 شخصا في أثناء احتجاجات يوم الجمعة.

وتأتي هذه الخطوة الجديدة من المجموعة التي استهدفت في السابق أعمالا فنية، في إطار شهر من الأنشطة عمد خلاله النشطاء إلى قطع الطرق مرات عدة.

وقالت الناشطة فيبي بلامر البالغة 21 عاماً في تصريحات أوردها بيان للحركة: "إن أزمة غلاء المعيشة مصدرها الطاقة الأحفورية، وقد أصبحت تكاليف الحياة اليومية تفوق قدرة التحمل لدى ملايين العائلات، التي تعاني البرد أو الجوع دون أن تكون لديها حتى القدرة على شراء علبة حساء".

وأضافت بلامر قولها: "في الوقت عينه، يموت أناس" بسبب "الحرائق والجفاف الناجم عن الاختلال المناخي"، و"لا يمكننا السماح بمشاريع جديدة في مجالي النفط والغاز" إذ إنها "ستجرف كل شيء في دربها".

المصادر الإضافية • أ ف ب