شاهد: "سيلفي" نيمار مع أحد معجبيه أمام المحكمة في برشلونة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
نيمار يتوقف للظهور في سيلفي مع أحد المعجبين أثناء دخوله مبنى المحكمة في إسبانيا
نيمار يتوقف للظهور في سيلفي مع أحد المعجبين أثناء دخوله مبنى المحكمة في إسبانيا   -  حقوق النشر  SNTV via AP

أكد النجم الدولي البرازيلي نيمار الثلاثاء أنه كان يوقّع دائمًا على ما يطلبه منه والده، خلال المحاكمة في برشلونة بشأن مخالفات مزعومة تتعلق بانتقاله عام 2013 من سانتوس إلى النادي الكاتالوني.

قال مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي الحالي أمام المحكمة "والدي كان دائمًا يهتم" بالمفاوضات بشأن العقود، مضيفًا "كان دائمًا مسؤولا عن ذلك. أوقّع على ما يقوله لي".

وأكد أيضًا أنه "لا أتذكر" إذا شارك في مفاوضات الاتفاق المبرم في 2011 مع برشلونة حول انتقاله المستقبلي، والذي يشكل المسألة الأساسية في المحاكمة.

وتوقف النجم البرازيلي لالتقاط صورة "سيلفي" بصحبة أحد مشجعيه أثناء دخوله إلى مبى قاعة المحكمة.

كان من المقرر أن تقام جلسة الاستماع في 21 أو 28 تشرين الأول/أكتوبر، لكن تم تقديمها بناء على طلب محاميه، لارتباطاته الكروية مع سان جرمان في الدوري الفرنسي الجمعة وفي دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

ولن يحتاج ابن الثلاثين عامًا للعودة إلى برشلونة لحضور الإجراءات في الأيام المقبلة. سيكون قادرًا على التحدث، إذا رغب، مرة أخيرة في نهاية المحاكمة المقررة في 31 الشهر الحالي، عن طريق الاتصال بالفيديو.

وكان وجه المدعي العام اتهامات فساد ضد نيمار الساعي لقيادة "سيليساو" إلى اللقب العالمي السادس بدءاً من 20 تشرين الثاني/نوفمبر في مونديال قطر، مطالبًا بسجنه لمدة عامين وبفرض غرامة عليه قدرها 10 ملايين يورو.

ومن بين المتهمين الثمانية الآخرين هناك أفراد من عائلته، إضافة إلى الرئيسَين السابقَين لنادي برشلونة ساندرو روسيل الذي طالبت النيابة العامة بسجنه خمس سنوات، وجوزيب ماريا بارتوميو، وكذلك المدير السابق لنادي سانتوس أوديليو رودريغيز فيليو.

وفُتحت القضية بناء على شكوى تقدّمت بها عام 2015 مجموعة "دي آي إس" البرازيلية التي كانت تملك جزءا من حقوق اللاعب، بعدما اعتبرت نفسها متضررة من عملية الانتقال إلى النادي الكاتالوني.

تعتبر المجموعة أنها تعرضت للظلم في صفقة انتقال المهاجم. أعلن نادي برشلونة بداية دفع 57.1 مليون يورو (40 مليونًا لعائلة اللاعب و17.1 لناديه السابق سانتوس)، مقابل الحصول على خدماته، لكن في حسابات القضاء الإسباني وصلت قيمة الصفقة إلى 83 مليونا على الأقل.

وتزعم المجموعة التي تلقت 6.8 مليون يورو من 17.1 التي دفعت رسميًا للنادي البرازيلي، أن برشلونة ونيمار ثم سانتوس قد اتفقوا على إخفاء المبلغ الحقيقي للعملية.

تطالب بتعويض قدره 35 مليون يورو وهو المبلغ الذي تعتقد أنها خسرته في القضية.

وأكد محامو اللاعب أن نيمار الذي ترك برشلونة في 2017 إلى سان جرمان في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو وجعلت منه أغلى لاعب في العالم، لم يرتكب أي مخالفة. إذ إن مبلغ 40 مليون يورو الذي حصل عليه خلال هذه الصفقة يتوافق، حسب قولهم، مع "مكافأة انتقال قانونية ومعتادة في سوق كرة القدم".