روسيا تعلن انتهاء عملية إجلاء المدنيين من خيرسون وأوكرانيا تصف نقل السكان بعمليات ترحيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
Efrem Lukatsky
Efrem Lukatsky   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلن مسؤول في السلطات الموالية لروسيا أن عملية إجلاء المدنيين من منطقة خيرسون التي تحتلّها روسيا بجنوب أوكرانيا والتي تتعرض لهجوم أوكراني، قد "استكملت".

أعلنت السلطات التي عينتها موسكو في خيرسون في 13 تشرين الأول/أكتوبر أنها بصدد إجلاء السكان من الضفة المكشوفة على نهر دنيبر إلى الضفة الأخرى ومن ثم إلى مناطق في روسيا أمام تقدم القوات الأوكرانية. ومن ثم فإن هذه العملية استكملت.

وكتب رئيس سلطات القرم المعيّن من موسكو سيرغي أكسيونوف في حسابه على تلغرام مساء الخميس إن "عملية تنظيم نقل سكان ... نحو مناطق آمنة في روسيا استكملت".

تصف أوكرانيا، التي تشنّ هجوماً في المنطقة وتحقق تقدمًا على جبهات أخرى، عمليات نقل السكان هذه بأنها "عمليات ترحيل".

من جهته، قال أكسيونوف ناشراً صورة له على "تلغرام" إلى جانب نائب مدير الإدارة الرئاسية الروسية سيرغي كيريينكو "أنا سعيد لأنّ أولئك الذين أرادوا مغادرة المنطقة التي قصفتها القوات المسلّحة الأوكرانية، قد تمكّنوا من القيام بذلك، بسرعة وبكل أمان".

وكان المسؤول في الاحتلال الروسي لخيرسون فلاديمير سالدو قد أكد الأربعاء أنّ 70 ألفاً من السكان على الأقل غادروا منازلهم في المنطقة خلال أقل من أسبوع.

ويأتي ذلك فيما أشارت القيادة العسكرية الأوكرانية في تقريرها اليومي الذي نُشر الجمعة، إلى أنّ "ما يسمّى إخلاء الأراضي المحتلّة مؤقتاً في منطقة خيرسون يتواصل".

28.10.2022
16:50

البنك المركزي الروسي يبقي على سعر الفائدة الرئيسي عند 7,5 بالمئة

مقر البنك المركزي الروسي في موسكو - أ ف ب


أبقى البنك المركزي الروسي الجمعة على سعر الفائدة الرئيسي عند 7,5 بالمئة، وهو إجراء متوقع يهدف إلى دعم الاقتصاد في وجه الاتجاه العالمي لارتفاع تكاليف الاقتراض. وللمرة الأولى منذ بداية العملية العسكرية في أوكرانيا، يبقى سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير.

وبعد مواجهة روسيا عقوبات غربية بسبب الهجوم على أوكرانيا، رفع البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي بشكل كبير من 9,5 إلى 20 بالمئة في محاولة لمواجهة التضخم.

ومع مؤشرات مطمئنة للاقتصاد الكلي، خفض البنك سعر الفائدة تدريجا خلال الأشهر التالية، وتوقعت الأسواق أنه سيحافظ على المعدل عند 7,5بالمئة الجمعة.

وقال بنك روسيا إنه لاحظ "تباطؤا إضافيا في التضخم السنوي" وتوقع أن يصل "التضخم بنهاية العام 2022 إلى ما بين 12 و13 بالمئة".

وذكر البنك "توترات جيوسياسية" وقال إن "التعبئة الجزئية" لجنود الاحتياط الهادفة إلى تعزيز الهجوم في أوكرانيا "ستكون بمثابة رادع لطلب المستهلكين والتضخم في أفق الأشهر المقبلة".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن استدعاء مئات الآلاف من جنود الاحتياط في 21 أيلول/سبتمبر، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية الجمعة اكتمال تعبئة 300 ألف من هؤلاء.

وأوضح البنك أنّ هناك أيضا "قيودا متزايدة في سوق العمل، مدفوعة بجزء منها بالتعبئة الجزئية". وتوقّع البنك المركزي أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تتراوح بين 3 و3,5  بالمئة.

28.10.2022
16:21

روسيا تكمل تعبئة 300 ألف من جنود الاحتياط (وزير الدفاع)

أكملت روسيا تعبئة 300 ألف من جنود الاحتياط خلال أكثر من شهر بقليل، كما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الجمعة خلال حوار نقله التلفزيون الروسي مع الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال شويغو فيما كان جالسا أمام بوتين "لقد أنجزت مهمة تجنيد 300 ألف شخص" مشيرا إلى أن 41 ألفا منهم موزّعون في وحدات عسكرية في أوكرانيا، فيما أشاد الرئيس الروسي ب"وطنية" المجندين الذين تمت تعبئتهم.
 

28.10.2022
14:38

الكرملين يؤكد قمة بين بوتين وزعيمَي أرمينيا وأذربيجان في سوتشي الاثنين

أكد الكرملين الجمعة انعقاد قمة ثلاثية بين الرئيس الروسي ونظيره الأذربيجاني ورئيس الوزراء الأرمني الاثنين في منتجع سوتشي الروسي لمناقشة الأوضاع في إقليم ناغورني قره باغ.

وقال الكرملين في بيان "بمبادرة من الجانب الروسي، ستجمع محادثات ثلاثية الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر في سوتشي".

28.10.2022
13:43

28.10.2022
13:43

28.10.2022
13:43

الرئيس الألماني عن العلاقات مع روسيا: لا مجال للأحلام القديمة

قال الرئيس الألماني يوم الجمعة إن الغزو الروسي لأوكرانيا تسبب في "قطيعة تاريخية" في علاقات بلاده مع موسكو وإن الحرب حطمت حلم الرئيس السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف "بوطن أوروبي مشترك".

وقال فرانك فالتر شتاينماير، الذي ينتمي لجناح من الديمقراطيين الاشتراكيين في ألمانيا ويطالب منذ فترة طويلة بعلاقات اقتصادية أوثق مع موسكو لإشراكها في نظام عالمي ذي توجه غربي، إن الغزو الروسي في 24 فبراير شباط أحدث تغييرا في العالم.

وقال شتاينماير في نص معد سلفا لخطاب وطني "عندما ننظر إلى روسيا اليوم، لا مجال للأحلام القديمة... بلداننا تقف ضد بعضها البعض اليوم".

وأضاف "لقد أدخلتنا في ألمانيا أيضا في مرحلة مختلفة، في حالة من انعدام الأمن اعتقدنا أننا تغلبنا عليها: زمن يسوده الحرب والعنف والهروب بسبب مخاوف من انتشار الحرب في أوروبا كالنار في الهشيم".

28.10.2022
13:40

روسيا: 3% فقط من صادرات اتفاق الحبوب الأوكراني تُمنح للدول الأشد فقرا

قالت روسيا يوم الجمعة إن الدول الأشد فقرا تحصل على ثلاثة بالمئة فقط من صادرات الغذاء التي تتم في إطار اتفاق توسطت فيها الأمم المتحدة لنقل الحبوب من الموانئ الأوكرانية، وإن نصف الشحنات تذهب للدول الغربية.

وقالت في بيان "اتضح أن الموقع الجغرافي للدول المتلقية لهذه الشحنات لا يتسق بالمرة مع الأهداف الإنسانية المعلنة من قبل".

وأضافت "تلقت الدول الأكثر حاجة مثل الصومال وإثيوبيا واليمن والسودان وأفغانستان ثلاثة بالمئة فقط من الغذاء، وأغلبها من برنامج الأغذية العالمي".

ومنذ أن وقعت روسيا وأوكرانيا في تركيا يوم 22 يوليو تموز على مبادرة حبوب البحر الأسود المدعومة من الأمم المتحدة، صدرت أوكرانيا ملايين الأطنان من الذرة والقمح ودوار الشمس والشعير وبذور اللفت والصويا.

واشتكى الرئيس الروسي ومسؤولون روس من وجود مشاكل تعيب الاتفاق، مما أثار مخاوف من انسحاب موسكو منه ما لم تنفذ مطالبها.

28.10.2022
09:10

انتهاء عملية إجلاء المدنيين من منطقة خيرسون المحتلّة من الروس (مسؤول موال لروسيا)
 

أعلن مسؤول في السلطات الموالية لروسيا أن عملية إجلاء المدنيين من منطقة خيرسون التي تحتلها روسيا بجنوب أوكرانيا والتي تتعرض لهجوم أوكراني، قد "استكملت".

وكتب رئيس سلطات القرم المعين من موسكو سيرغي أكسيونوف في حسابه على تلغرام مساء الخميس إن "عملية تنظيم رحيل سكان الضفة اليمنى لنهر دنيبرو نحو مناطق آمنة في روسيا استكملت".

28.10.2022
08:20

حليف لبوتين يقول إن 23 جنديا قتلوا في هجوم أوكراني

قال الزعيم الشيشاني رمضان قديروف، الحليف المقرب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس إن 23 من جنوده قتلوا وأُصيب 58 آخرون في هجوم بالمدفعية الأوكرانية هذا الأسبوع.

وقال قديروف في بيان نُشر على تطبيق تيليجرام إن الحادث وقع في منطقة خيرسون الجنوبية.

28.10.2022
08:20

بلينكن:روسيا ستواجه "غضبا شديدا" إذا تراجعت عن اتفاقية تصدير الحبوب من أوكرانيا

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الخميس أن روسيا ستواجه "غضبا شديدا" إذا تراجعت عن اتفاقية تتيح تصدير الحبوب من أوكرانيا التي مزقتها الحرب.

تم التوصل للاتفاقية التي أطلق عليها "مبادرة حبوب البحر الأسود" ومدتها 120 يوما، بين موسكو وكييف برعاية الأمم المتحدة. وتنتهي مدتها في 19 تشرين الثاني/نوفمبر، واعتبر تقرير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (اونكتاد) أن تمديدها "بالغ الأهمية". وتريد الأمم المتحدة تمديد الاتفاقية لعام.

لكن روسيا غير راضية عن بعض جوانب ترتيبات الاتفاقية وعملها، ما يثير الشكوك إزاء رغبة الكرملين في مواصلة العمل بموجبها. وساهمت الاتفاقية في خفض ارتفاع غير مسبوق في الأسعار التي تعاود الارتفاع وسط قلق إزاء تجديد مدة المبادرة.

المصادر الإضافية • وكالات