بيكيه يودع برشلونة بالدموع.. ولدت هنا وسأموت هنا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بيكيه في وداعه الأخير لفريقه برشلونة ومشجعي النادي الكتالوني
بيكيه في وداعه الأخير لفريقه برشلونة ومشجعي النادي الكتالوني   -   حقوق النشر  REUTERS/REUTERS

 استمتع برشلونة بالفوز 2-صفر على ألميريا بفضل هدفي عثمان ديمبلي وفرينكي دي يونغ في الشوط الثاني في مباراة مفعمة بالعواطف شهدت الظهور الأخير للمدافع المخضرم جيرار بيكيه في كامب نو يوم السبت بعد إعلان اعتزاله لعب كرة القدم.

ويتصدر برشلونة الآن جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني برصيد 34 نقطة من 13 مباراة متقدما بنقطتين على غريمه ريال مدريد حامل اللقب الذي يزور رايو فايكانو يوم الاثنين.

وبعد إهدار العديد من الفرص في الشوط الأول، ومنها ركلة جزاء لروبرت ليفاندوفسكي مرت خارج المرمى بعد لمسة يد، كسر ديمبلي التعادل بعد الاستراحة بلمسة دقيقة بعد توغل وسط المدافعين ليكلل هجمة مرتدة.

وفي الدقيقة 62 تمركز دي يونغ جيدا داخل منطقة الجزاء ليسجل من كرة مرتدة من الحارس فرناندو مارتينيز.

ونفدت التذاكر في كامب نو في مناسبة كانت تدور بالكامل حول بيكيه، إذ ارتدى لاعبو برشلونة قمصانا تحمل عبارة "3 للأبد" باللغة القطالونية في إشارة إلى رقم المدافع الشهير.

Joan Monfort/AP
بيكيه مع ابنيه ميلان وساشاJoan Monfort/AP

وبدأ بيكيه (35 عاما) اللقاء وهو يحمل شارة قيادة برشلونة الذي حصل معه على 30 لقبا منها ثلاثة ألقاب بدوري أبطال أوروبا وثمانية بالدوري الإسباني.

وظهر بيكيه بأداء جيد وكان يمكنه التسجيل في الشوط الأول من ضربتي رأس بعد ركلتين ركنيتين بالقفز أمام دفاع ألميريا الذي سدد كرة واحدة على مرمى مضيفه خلال اللقاء.

REUTERS
بيكيه خلال وداعه برشلونه ومشجعي النادي الكتالونيREUTERS

وغادر الملعب في الدقيقة 83 وسط دموعه وتصفيق حار من 92605 مشجعين، في أكبر حضور جماهيري بالاستاد هذا الموسم، لتوديع أسطورة النادي.

وقذفه اللاعبون في الهواء في نهاية المباراة وألقى بخطاب مؤثر أمام الجماهير العاشقة.

وقال باكيا "بعد علاقة من الحب الشديد والشغف أعتقد أن الوقت حان لمنح أنفسنا مساحة للانفصال".

وأضاف "أنا واثق من أنني سأعود إلى هنا في المستقبل، هذا ليس وداعا، قلت ذلك بالفعل عندما كنت أبلغ 16 عاما حين انتقلت إلى مانشستر يونايتد ثم عدت، كما يقول أجدادي..ولدت هنا وسأموت هنا..يعيش برشلونة".

Joan Monfort/AP
بيكيه مودعاJoan Monfort/AP

وانضم بيكيه إلى أكاديمية برشلونة عندما كان في العاشرة من عمره وترك النادي مراهقا ليلتحق بيونايتد الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية في 2004.

وخاض موسما واحدا على سبيل الإعارة إلى ريال سرقسطة وعاد إلى أولد ترافورد وكان ضمن التشكيلة الفائزة بثنائية دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز في 2007-2008 قبل الرجوع إلى برشلونة في نهاية الموسم.

وبعد 15 موسما في كامب نو أصبح في المركز الخامس بترتيب أكثر اللاعبين مشاركة بتاريخ النادي الإسباني برصيد 667 مباراة خلف ليونيل ميسي (778) وتشابي هرنانديز (767) وسيرجيو بوسكيتس (694) وأندريس إنيستا (674).

ويعد من أبرز قلوب الدفاع في جيله وحصد 36 لقبا في مسيرة امتدت 18 عاما، تتضمن كأس العالم وبطولة أوروبا مع منتخب إسبانيا.

المصادر الإضافية • وكالات