مونديال 2022: تعادل المنتخب التونسي مع نظيره الدنماركي يكمل فرحة الجماهير العربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مشجعو كرة القدم التونسية يجتمعون لمشاهدة مباراة منتخبهم الوطني ضد الدنمارك في إحدى مباريات كأس العالم في قطر، على شاشة كبيرة معدة للجماهير في تونس العاصمة، 22 نوفمبر 2022
مشجعو كرة القدم التونسية يجتمعون لمشاهدة مباراة منتخبهم الوطني ضد الدنمارك في إحدى مباريات كأس العالم في قطر، على شاشة كبيرة معدة للجماهير في تونس العاصمة، 22 نوفمبر 2022   -   حقوق النشر  Hassene Dridi/AP.

تعادل المنتخب التونسي مع نظيره الدنماركي بدون أهداف على ملعب "المدينة التعليمية" في المباراة التي جمعتهما، الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الرابعة بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وبدأت المباراة بعد ساعات من إعلان فوز المنتخب السعودي على الأرجنتين بنتيجة 1-2 في ملعب لوسيل. فجاءت نتيجة المنتخب التونسي لتكمل فرحة الجماهير العربية.

فرحة بدأتها السعودية وأكملتها تونس

أعرب عدد من النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي عن سعادتهم بنتيجة التعادل بين تونس والدنمارك، والتي مكنت الفريقيْن من الخروج بنقطة في بداية مشوار بطولة كأس العالم. كما أشادوا بمستوى اللاعبين الجيد والانضباط التكتيكي والتركيز العالي.

ونشرت صفحة تونسية على موقع فيسبوك مقطع فيديو لصحفيين فرنسيين، يعملان في قناة "بي إن سبورتس"، يعلقان على المباراة.

وقال الصحفي باتريك غييو إن "المنتخب التونسي مثل مفاجأة سارة للغاية بالنسبة لي، سواء من حيث الانضباط التكتيكي أو اللياقة البدنية للاعبين. ربما كان ينقصهم هداف. سنرى ما سيجري خلال المباريات القادمة لكنني متأكد من أن الشعب التونسي مسرور بما شاهده الليلة".

من جانبه، قال زميله جون شارل ساباتيي "شعرت بالإثارة منذ البداية من خلال الأجواء المذهلة.. كنا على علم مسبق بحماس المشجعين التونسيين لكن ما رأيناه اليوم جنون. اكتشفت اللاعب عيسى العيدوني الذي حدثني عنه نزار (يقصد نزار الحنيني). يجب فعلا أن نحذر من هذا الفريق التونسي".

ووصفت عائشة، في تغريدة على منصة تويتر، المباراة بـ"الجيدة" مع صورة تظهر مشجعين في الملعب يحملون الأعلام التونسية والفلسطينية التي كانت دائما حاضرة بين المشجعين العرب. 

بدوره، نشر مروان شعوي مقطع فيديو للجمهور التونسي الغفير الذي حضر المباراة خلال منافسات كأس العالم في قطر.

يذكر أن كل الأنظار تتجه الآن إلى المباراة بين المنتخب المغربي الذي يواجه وصيف بطل العالم كرواتيا، في مواجهة قوية وصعبة يتمنى الجمهور العربي في استكمال فرحتهم للمرة الثالثة. 

ويقول مراقبون إن أسود الأطلس يملكون المقومات الضرورية لإحراز أهداف في شباك الفريق الكرواتي، مع مشاركة اللاعب العالمي أشرف حكيمي وحكيم زياش وغيرهم.