المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الدفاع البريطانية: روسيا على وشك استنفاد مخزونها من المسيّرات الإيرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
خلال مناورات للبحرية الإيرانية
خلال مناورات للبحرية الإيرانية   -   حقوق النشر  AP

قالت وزارة الدفاع البريطانية الأربعاء إن روسيا على وشك استنفاد مخزونها من الطائرات المسيرة الإيرانية، مرحجة أن موسكو ستسعى إلى تأمين المزيد من تلك الطائرات. 

وجاء في بيان نشرته الوزارة أنه منذ أيلول-سبتمبر الماضي، أطلقت روسيا مئات من هذه الطائرات لمهاجمة أوكرانيا، واستخدمتها بشكل واسع لضرب الأهداف العسكرية ومنشآت الكهرباء والمنشآت الطبية.  

وكانت روسيا استخدمت للمرة الأولى وبكثافة طائرات مسيّرة من صناعة إيرانية في تشرين الأول-أكتوبر الماضي بعدما تعرض جسر القرم (جسر مضيق كيرش) لتفجير، ما أدى إلى انهياره جزئياً، وانقطاع خط إمدادات حيوي يربط روسيا ومنطقة كراسنودار بالقرم.  

ولم تتبنّ أوكرانيا آنذاك التفجير رسمياً. 

ومنذ ذلك الهجوم، ضربت روسيا أوكرانيا بشكل شبه أسبوعي، واستهدفت بكثافة منشآت الطاقة على مختلف أنواعها. وقالت أوكرانيا مراراً إن روسيا استخدمت في الهجمات طائرات إيرانية من طراز "شاهد"، وهي طائرات مسيرة انتحارية. 

ويوم أمس استهدفت روسيا العاصمة كييف ومناطق أخرى في أوكرانيا بـ67 صاروخاً مجنحاً [كروز] بحسب ما أعلنته وزارة الدفاع الأوكرانية، التي قالت أيضاً إنها أسقطت 51 منها. ولكن لم يتحدث الجانب الأوكراني عن مسيرات انتحارية. 

وخلال الأسبوع الماضي استهدفت روسيا عدّة مرات مدن أوديسا (البحر الأسود) وكييف ودنيبرو (وسط) وخاركيف (شمال شرق) ولكنها استخدمت الطائرات الإيرانية الانتحالية. 

وقال الجيش الأوكراني سابقاً إنه يواجه صعوبة في إسقاط تلك الطائرات خصوصاً بعدما تحدد هدفها وتنطلق إليه، ولكنه قال أيضاً إنه أسقط أعداداً كبيرة منها.  

ورجّحت وزارة الدفاع البريطانية أن تكون روسيا قد وجدت في الطائرات المسيرة بديلاً عن صواريخها المجنحة التي تنقص أكثر وأكثر في المخازن، وأضافت الوزارة أن تلك المقاربة لم تلق نجاحاً كبيراً خصوصاً وأن الطائرات يتم إسقاط أكثريتها. 

والواقع أن أوكرانيا أسقطت عشرات المسيرات الإيرانية من طراز شاهد-136 التي قالت إيران إنها باعتها لروسيا قبل الحرب. 

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن روسيا قد تلجأ إلى استيراد تلك الطائرات مجدداً لملء مخازنها، مضيفة أن ذلك يتطلب وقتاً أقل من تصنيع الصواريخ المجنحة داخلياً. 

من جهته أشار وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف في تغريدة عبر تويتر إلى أن روسيا فقدت عدداً كبيراً من صواريخها داعياً إلى "نزع سلاح الدولة الإرهابية كي تتمكن أوكرانيا من العيش بسلام". 

ولا يمكن ليورونيوز التحقق من هذه الأرقام بطريقة مستقلة.