"الموتى يتوافدون".. الجريمة والعنف يثقلان الحمل على مشارح المكسيك

تضاعف معدل جرائم القتل في المكسيك ثلاث مرات منذ عام 2006
تضاعف معدل جرائم القتل في المكسيك ثلاث مرات منذ عام 2006 Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تقول نوفيا مايسترو، عالمة الأنثروبولوجيا الجنائية في مكسيكو سيتي، إن "الموتى يتوافدون والناس يختفون باستمرار" في تعليقها على أزمة نظام الطب الشرعي الذي تثقله جرائم العنف في البلاد.

اعلان

تضاعف معدل جرائم القتل في المكسيك ثلاث مرات منذ عام 2006 - عندما أدى اشتداد حرب الحكومة على عصابات المخدرات إلى تصاعد العنف - من 9.6 جريمة قتل لكل 100 ألف نسمة إلى 28 جريمة قتل للعدد نفسه من السكان في عام 2021.

يعتقد على نطاق واسع أن العديد من الضحايا دفنتهم السلطات دون التعرف على هوياتهم.

تقول نوفيا مايسترو، عالمة الأنثروبولوجيا الجنائية في مكسيكو سيتي، إن "الموتى يتوافدون والناس يختفون باستمرار" في تعليقها على أزمة نظام الطب الشرعي الذي تثقله جرائم العنف في البلاد.

يقول خبراء إن أزمة الطب الشرعي تُفَسَّر أيضاً بنقص الأموال والموظفين ومختبرات اختبار الحمض النووي السريع وقاعدة بيانات جينية موحدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الرئيس المكسيكي يلمح إلى عدم ترشحه لولاية ثانية خلال مسيرة مؤيدة له

شاهد: مشاركون من 20 دولة في مهرجان البالون الدولي في المكسيك

حادثة أثارت سخطا واسعا.. السلطات في المكسيك تعثر على "بقايا عظام وأربع جماجم" بعد اختفاء 5 شبان