غوتيريش يدعو نيجيريا للتحقيق في تقرير حول عمليات إجهاض قسري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع Reuters
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، خلال زيارته لنيجيريا في  مايو/أيار 2022.
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، خلال زيارته لنيجيريا في مايو/أيار 2022.   -  حقوق النشر  Chinedu Asadu/

 قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك يوم الجمعة، إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش، دعا السلطات النيجيرية إلى التحقيق في مزاعم ارتكاب الجيش النيجيري عمليات إجهاض منهجية وقسرية.

وذكرت رويترز يوم الأربعاء أن الجيش النيجيري أدار برنامج إجهاض سري، بشكل ممنهج وغير قانوني في شمال شرق البلاد منذ عام 2013 على الأقل.

ووفقا للعشرات من روايات الشهود والوثائق التي اطَّلعت عليها رويترز، فإن ما لا يقل عن عشرة آلاف حالة حمل تعرضت للإجهاض لنساء وفتيات كثير منهن تعرضن للخطف والاغتصاب، من قبل متشددين إسلاميين بموجب هذا البرنامج.

وقال دوجاريك في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز: "يعرب الأمين العام عن قلقه بشأن ما أُثير عن وقوع عمليات إجهاض منهجية وقسرية يُزعم أن الجيش النيجيري ارتكبها ضد نساء وفتيات وقعن ضحايا (لحركة) بوكو حرام".

ودعا غوتيريش لإجراء تحقيق شامل واتخاذ "إجراءات تصحيحية فورية وتدابير للمساءلة" إذا لزم الأمر. وقال دوجاريك للصحفيين في وقت لاحق يوم الجمعة: "ندعو السلطات النيجيرية إلى إجراء تحقيق شامل في هذه المزاعم والتأكد من وجود مساءلة".

وقال وزير الدفاع النيجيري يوم الخميس إن الجيش لن يحقق في تقرير رويترز حول هذا الأمر، نافيا صحته. ولم يصدر رد علني من الحكومة النيجيرية حتى الآن على هذا الموضوع. ولم يتسن الاتصال بوزير الإعلام النيجيري لاي محمد للتعليق على دعوة الأمم المتحدة لإجراء تحقيق.